أغنى النساء في العالم بدأت عاملة بدولار في اليوم

بدأت سيدة الأعمال الصينية زهو كونفي، حياتها عاملة في مصنع ينتج العدسات اللاصقة، وكانت تتقاضى دولاراً واحداً يوميًا، واليوم تتربع زهو على عرش قائمة أغنى النساء العصاميات في العالم من صناعة شاشات اللمس، وتقدر ثروتها بـ 7.8 مليارات دولار، حسب مركز “hurun” لأبحاث الاقتصاد والأعمال.

وقدم مركز “hurun” على موقعه إحصائية عن أغنى النساء العصاميات في العالم، وهن النساء اللاتي صنعن ثرواتهن بأنفسهن ومن خلال أعمالهن.

وحسب الإحصائية، بلغ عدد النساء المليارديرات في العالم اللواتي جنين ثرواتهن بأنفسهن 73 امرأة، وتحتل الصين المرتبة الأولى في هذه القائمة.

ووفقاً للإحصائية فإن الصين تحتل المرتبة الأولى، حيث يبلغ عدد المليارديرات فيها 49 امرأة، في حين احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الثانية بـ 15 امرأة، وتلتها بريطانيا بثلاث نساء، وسيدتين من إسبانيا، وسيدة واحدة في كل من أستراليا والبرازيل وإيطاليا ونيجيريا.

وكشفت الإحصائية أن السيدة الأغنى في العالم صينية وهي زهو كونفى، التي أسست شركة لشاشات اللمس في الصين، التي تمدّ شركات “آبل” و”سامسونغ” بمنتجاتها، وقدرت ثروتها بـ 7.8 مليار دولار.

أما السيدة الأميركية فتدعى إليزابيث هولمز، وأسست شركة لاختبارات الدم، وقدرت ثروتها بـ 3.4 مليارات دولار.

وبلغ إجمالي ثروات النساء المليارديرات في الصين 95.4 مليار دولار، مقابل 28.8 مليار دولار في الولايات المتحدة الأمريكية، و4.9 مليارات  دولار في إسبانيا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*