أفغانستان: 50 قتيلاً حصيلة حصار مطار قندهار

جنود أفغان في محيط مطار قندهار (أ ف ب)
سبعة وعشرون ساعة من حصار مطار قندهار أسفرت عن 50 قتيلاً وفق حصيلة أعلنتها وزارة الدفاع الأفغانية. وبحسب بيان الوزارة فإن بين القتلى “10 جنود وشرطيين و38 مدنياً” فيما بلغ عدد المصابين 37. وقد تمكن 11 انتحارياً الثلاثاء من دخول المجمع الذي تحيط به إجراءات أمنية مشددة جداً ويضم أيضاً قاعدة مشتركة لحلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية، واحتجزوا رهائن من العائلات ما تسبب باشتباكات مع الجنود. وقام انتحاريون أثناء العملية بتفجير أنفسهم وسط مدنيين قبل أن تتمكن القوات الأفغانية من ضمان أمن المنطقة.

ويعد هذا الهجوم الأخطر الذي يشهده مطار قندهار، أكبر منشأة عسكرية في جنوب البلاد، منذ 14 عاماً من الحرب. ونشرت حركة طالبان التي تبنت الهجوم صورة على موقعها الإلكتروني للمسلحين الذين نفذوا الهجوم. وتظهر الصورة عشرة شبان يلبسون لباساً عسكرياً ويحملون رشاشات.

وقال مسؤول عسكري في قندهار إن التنصت على أجهزة لاسلكية أظهر أن “بعض المهاجمين كانوا يتحدثون لغة الأوردو المستخدمة عموماً في باكستان”. وتزامن الهجوم مع زيارة الرئيس الافغاني أشرف غني إلى اسلام اباد الاربعاء لحضور مؤتمر اسيوي يهدف الى تشجيع العلاقات الاقليمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*