ألمانيا تجهز الكيان الإسرائيلي بخامس غواصة قادرة على حمل الأسلحة النووية

تسلم الكيان الاسرائيلي وسط احتفال كبير الثلاثاء الغواصة الخامسة من المانيا القادرة على حمل الأسلحة النووية.

والغواصة الجديدة، المسماة “راهاف” (تيمنا بوحش بحري في الكتاب المقدس)، وصلت الى حيفا مرساها مستقبلا على البحر المتوسط بعد 26 يوما من الابحار، بحسب صحافيين من وكالة فرانس برس.

وتعتبر الغواصة المتطورة للغاية، اغلى سلاح في حوزة جيش العدو الاسرائيلي. والغواصة التي بنتها مجموعة تيسنكروب للانظمة البحرية في حوض بناء السفن في مدينة كيل تنتمي على غرار الاربع الاخرى الى فئة دولفن.

وعلى غرار اخر غواصة تسلمها الاحتلال الاسرائيلي قبل 15 شهرا، يمنحها الدفع اللاهوائي دائرة تحرك اكبر بكثير من دون الصعود الى السطح.

ووفقا لمصادر عسكرية أجنبية، فان الغواصات التي سلمتها المانيا يمكن أن تكون مجهزة بصواريخ كروز نووية اسرائيلية. ويثير تسليم الغواصات في خضم اضطرابات تعم المنطقة الجدل في المانيا.

ولا يعترف الكيان الاسرائيلي رسميا بامتلاك أسلحة نووية. لكن خبراء بحسب وكالة فرانس برس يرجحون ان يكون لديها 115 رأسا نوويا، والغريب ان هذا العدد من الرؤوس والاسلحة النووية لدى الكيان الاسرائيلي لايثير حتى قلق الدول الخليجية التي كانت خائفة جدا من محطة نووية ايرانية لتوليد الكهرباء في بوشهر!!وتقدر تكلفة بناء كل غواصة بمئات ملايين اليورو تقدم الحكومة الالمانية ثلثها، في اطار المعونة العسكرية لاسرائيلوسيتم تسليم غواصة سادسة للعدو الاسرائيلي في غضون سنتين او ثلاث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*