أمريكا تكشف رسميا عن خطة للتدخل العسكري في ليبيا

كشفت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “افريكوم”، عن قرار بالتدخل العسكري في شمال أفريقيا انطلاقاً من ليبيا وفق خطة مدتها خمس سنوات، يهدف إلى تشديد الخناق على الجماعات الإرهابية في أفريقيا.

جاء ذلك خلال اجتماع بين الجنرال دافيد رودريجيز، الذي يوجد على رأس هذه القيادة، والجنرال القائد العام لقوات المارينز الأمريكية جوزيف فرانسيس دانفورد، حسبما نقل موقع وزارة الدفاع الأمريكية.

وتقوم خطة العمل على الإستراتيجية التي تم تبنيها خلال سنة 2015 من قبل الجنرال “دافيد رودريجاز” قائد “أفريكوم” على خمسة أهداف أساسية خاصة برفع التحديات الأمنية في دول القارة الأفريقية.
وتصدر “داعش” في ليبيا قائمة أولويات الجيش الأمريكي في أفريقيا خلال السنوات الخمس المقبلة، باعتبارها تحولت من مجرد مشكلة داخلية إلى تهديد لدول الجوار، مستعينة بنحو 3500 مسلح من بينهم مسلحون أجانب التحقوا بها في الفترة الأخيرة، بالإضافة لحركة الشباب في الصومال، وفروع القاعدة بالغرب الأفريقي.
وتتمثل المهمة العاجلة لأفريكوم في منع داعش من الاستحواذ على أراضي جديدة في ليبيا، خاصة بعد أن نجحت في إقامة شبكة وتوسيع عملياتها إلى غاية تونس في غياب حكومة مركزية قوية قادرة على إفشال مخططاتها.