أميركا تطالب سويسرا بتسليمها مسؤولي الفيفا الموقوفين لديها

أعلنت سويسرا الخميس(اليوم) انها تلقت من الولايات المتحدة طلبات تسليم مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السبعة الذي اوقفوا في زيوريخ في 27 مايو الماضي في اطار فضيحة فساد كبرى تعصف بالمنظمة العالمية.

واعلن مكتب العدل الفدرالي في بيان ان “سفارة الولايات المتحدة في برن ارسلت في 1يوليو طلبات تسليم رسمية الى سويسرا في المهل المحددة بحسب معاهدة التسليم بين البلدين”.

وكان امام الولايات المتحدة مهلة حتى مساء 3 يوليو الجاري لتقديم طلبات التسليم الرسمية او طلب التأجيل.

واوقف سبعة من مسؤولي الفيفا وشركائه التسويقيين في زيوريخ، فجر اليوم الاول من الجمعية العمومية للمنظمة الدولية في 27 مايو ووضعوا قيد الحجز الاحتياطي بطلب من القضاء الاميركي.

وترتكز طلبات التسليم على مذكرات التوقيف الصادرة في 20 مايو من قبل النيابة العامة للمنطقة الشرقية في نيويورك التي تشتبه في ان هؤلاء الاشخاص قبلوا رشاوى تتخطى 100 مليون دولار اميركي بحسب ما ذكر مكتب العدل.

وقد دفعت هذه الرشاوى بحسب قرائن مدعي عام نيويورك من قبل ممثلي وسائل اعلام رياضية وشركات تجارية للحصول على حقوق نقل المسابقات، التسويق ورعاية احداث كرة القدم في الولايات المتحدة واميركا اللاتينية.

ودائما بحسب القضاء الاميركي فان اعمال الفساد تم تدبيرها على الاراضي الاميركية وحصلت معاملاتها المالية عبر مصارف اميركية.

وبحسب مكتب العدل السويسري فان شرطة زيوريخ ستستمع للمسؤولين السبعة الموقوفين حول طلبات التسليم.

وستترك لهم سويسرا مهلة 14 يوما لاتخاذ موقف، وهي فترة يمكن تمديدها 14 يوما اضافيا بحال توافر “اسباب جدية”.

بعد ذلك، تقرر برن “في الاسابيع المقبلة، على أساس طلبات التسليم والاستماع الى الموقوفين ووجهات نظرهم ما اذا كانت ستسلمهم”.

ويمكن الطعن بقرارات التسليم التي يتخذها مكتب العدل الفدرالي امام المحكمة الجنائية الفدرالية الخاضعة قرارتها بدورها لامكانية الطعن امام المحكمة الفدرالية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*