أمير داعش المنشق يفضح الخلافات الحادة بين كبار قادة التنظيم في الرقة

daesh5

شكّل انشقاق “أمير داعش” في محافظة الرقة شرقي سورية المدعو “أبو الوليد التونسي” هزة قوية لـ”التنظيم” لما تلا هذه الخطوة من فضائح تحدث بها “التونسي” على الملأ عبر شريط فيديو مسجل تم تناقله عبر وسائل الاتصال الاجتماعي.

“التونسي” قال أن هناك خلافات حادة جداً داخل “التنظيم” بين كبار قادته وصلت إلى حد الاقتتال وتصفية الخصوم ارتفعت وتيرتها في الفترة الأخيرة, علاوة على انتشار حالات إدمان كثيرة بين أعضائه.

وأضاف في شريط الفيديو الذي بثه “المكتب الاعلامي لجبهة الأصالة والتنمية” أن هناك خلافات كبيرة بين “والي الرقة” المدعو “أبو لقمان” و شخص آخر يدعى “أبو محمد العدناني” المسؤول عن تسيير شؤون “التنظيم” في سوريا.

وبرر “أمير داعش” (التونسي) انشقاقه نظراً للظلم الكثير الذي ينتشر في صفوف “التنظيم” وسرعة الاتهام “بشق الصف” في حال التعليق عن أي أمر, بالإضافة إلى عمليات القتل الجماعية والعشوائية التي تلاحق مقاتلي “التنظيم” الأجانب والعرب الذين يقومون بالتعليق عن الأخطاء التي يرونها.

وختم بإشارة منه إلى حالة الغضب في صفوف التونسيين والليبيين المنضوين في صفوف “داعش” نظراً لحالات الإعدام بتهم التحريض على “التنظيم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*