أنباء عن وفاة ساجدة طلفاح أرملة صدام حسين

 

تناقلت وسائل إعلام اليوم الخميس، أنباء عن وفاة أرملة رئيس النظام السابق صدام حسين ساجدة خير الله طلفاح، عن عمر ناهز الـ71 عاماً.

وبحسب مصادر عراقية مطلعة، فإن ساجدة وصلت إلى الأردن قادمة من قطر، وأُدخلت مستشفى “الخالدي” لتلقي العلاج لمدة أسبوعين، ومن ثم غادرت إلى قطر مجدداً، مشيرة إلى أن العراقيين المتواجدين في الأردن والخارج المقربين من عائلة صدام حسين، تلقوا خبر الوفاة بالفعل.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي منذ صباح الخميس بخبر وفاة ساجدة خير الله، بعد صراع مع المرض، امتد على مدار عامين.

وساجدة خير الله طلفاح المسلط، من مواليد مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين في 24 حزيران 1938، وغادرت العراق إلى الأردن مع بناتها بعد سقوط نظام البعث بداية عام 2003، ثم انتقلت للعيش في قطر مع ابنتها الصغرى حلا عام 2004م.

وكانت الكاتبة الكويتية فجر السعيد قد أكدت أن ساجدة خيرالله طلفاح٬ توفيت في أحد مستشفيات الأردن عن عمر ناهز 71 عاماً، وفقاً لوكالة عمون الأردنية.

ولم يتم التحقق من الخبر من مصدر مستقل.

يذكر أن ساجدة خير الله طلفاح المسلط٬٬ من مواليد مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين في 24 يونيو ٬1938 وعملت كمعلمة في مدرسة ابتدائية ثم أصبحت ناظرة لإحدى المدارس بعد انقلاب عام 1968، وهي ابنة خال صدام حسين، خير الله طلفاح المسلط٬ وأخت وزير الدفاع السابق عدنان خير الله طلفاح٬ وتزوجت صدام حسين عام 1963، قبيل فراره إلى مصر، وأنجبت منه عدي وقصي ورغد ورنا وحلا٬ ثم هربت إلى الأردن مع بناتها٬ ثم انتقلت للعيش في قطر مع ابنتها الصغرى حلا عام 2004، ثم عادت للأردن لتتلقى العلاج.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*