أنصار الله: الحوار بلا شروط مسبقة وبعد تثبيت وقف إطلاق النار يحظى بقبول الجميع

 

أكد الناطق الرسمي لحركة “أنصار الله” محمد عبدالسلام اليوم السبت، أن الحوار بلا شروط مسبقة أو بمحددات متفق عليها وبعد تثبيت وقف إطلاق النار في الموعد المتفق عليه أمر مقبول من الجميع.

واعتبر الناطق الرسمي لحركة “أنصار الله”  أن الحوار في ظل اشتعال الحرب ليس سوى إسهام في إشعالها وتأجيجها.

وتلقى محمد عبدالسلام رئيس وفد “أنصار الله” التفاوضي اتصالاً هاتفياً مساء أمس من المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وضح له فيها ملابسات النقاط التي سبق وذكرها في تصريحات سابقة.

وأوضح ولد الشيخ أن الحوار سيكون من أجل المرحلة المقبلة لبناء الدولة وإنهاء الحرب باعتبار أن الجميع اليوم باتوا أطرافا في النزاع ومطلوب من الجميع التقدم نحو الشراكة الحقيقية لضمان عدم اشتعال الأزمة في أي وقت.

كما سلم محمد عبدالسلام للمبعوث الأممي أسماء أعضاء فريق التهدئة العسكرية التي أنشأت في حوار سويسرا كذلك جهوزية الفريق لورشة العمل، وبدء مسارات التهدئة بناء على الخطوات المتفق عليها قبيل انعقاد جولة الحوار القادمة.

وكان الناطق لحركة “أنصار الله” قد أشار في تصريحات سابقه إلى أن “أي حوار سياسي في ظل استمرار الحرب ستكون فرص نجاحه ضئيلة جداً، وأن الجيش واللجان ستوقف إطلاق النار إذا توقف العدوان ومرتزقته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*