أنصار الله: العدوان السعودي يقوم بقصف المدنيين الأبرياء كاستراتيجية دموية

أكد الناطق الرسمي لحركة أنصار الله محمد عبدالسلام، أن استهداف منزل القاضي يحيى رُبيد، وإبادة أسرته بالكامل في غارة طالت منزله في العاصمة صنعاء قبيل فجر الإثنين، تُعدّ جريمة تفضح مزاعم قوى العدوان بأنها تقصف مخازن أسلحة، متهما العدوان السعودي بقصف المدنيين الأبرياء كاستراتيجية دموية.

واعتبر عبد السلام، أن قصف منزل القاضي رُبيد استهدافا لسلك القضاء اليمني، في أول جريمة اغتيال تنفذها قوى العدوان بالطيران بحق الكوادر الوطنية اليمنية.

وأشار إلى أن هذه الجريمة وصمة عار في جبين مَنْ يدعي العمل في جانب حقوق الإنسان من مختلف المنظمات الإقليمية والدولي.

من جانب آخر، قتل 10 أشخاص بينهم نساء إثر غارة جوية لطائرات التحالف السعودي على مديرية المطمة بمحافظة الجوف شرقي اليمن.

وفي محافظة مأرب المحاذية لمحافظة الجوف شرقي اليمن، شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات على جبل هيلان بمديرية صرواح مع مواصلتها التحليق فوق المنطقة غرب المحافظة.

وشنّت طائرات العدوان غارتين جويتين على جبل هران شمال مدينة ذمار وسط اليمن، كما أغارت طائرات التحالف على مبنى الأشغال العامة والطرق بمديرية بني مطَر غرب صنعاء

إلى ذلك، قصفت القوة الصاروخية التابعة للجيش واللجان الشعبية،  تجمعات المرتزقة بمدينة الحزم بمحافظة الجوف- شرق اليمن.

وأفاد مصدر عسكري، أن القصف الصاروخي استهدف تجمعات مرتزقة العدوان السعودي بمعسكر اللواء 115 والمجمع الحكومي بمدينة الحزم، وأوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي السياق ذاته، تصدى الجيش واللجان لمحاولة تقدم مرتزقة العدوان بإتجاه منطقة الصبرين بمحافظة الجوف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*