أنقرة تنوي رفع الحصانة عن نوَّاب مؤيِّدين للأكراد

 


في خضم تجدُّد النِّزاع التُّركي الكردي، وفي تهديد هو الأخطر من نوعه للنواب الأتراك المؤيدين للأكراد، يبحث البرلمان التركي في جلسة عامة اليوم الثلاثاء 17 أيار/ مايو مشروعًا لمراجعة دستورية تتضارب حولها الآراء، من أجل رفع الحصانة النيابية عن عدد من النواب تستهدفهم إجراءات قضائية.

وفي التفاصيل، من المقرر أن تجري عملية التصويت الأولى بالاقتراع السرِّي بعد افتتاح الجلسة، على أن تليها عملية تصويت ثانية نهائية يوم الجمعة المقبل، وعليه فإن إقرار المشروع الذي تقدَّم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، سيؤدي إلى تعليق المادة 83 من الدستور التي تضمن الحصانة النيابية للنواب.

نواب عن حزب الشعوب الديمقراطي

وبإقرار المشروع، يصبح قرابة 130 من أصل 550  نائبًا ينتمون إلى جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان مهددون برفع الحصانة عنهم، ومنهم 59 نائبًا عن حزب الشعوب الديمقراطي، وهو أبرز الأحزاب المؤيدة للأكراد.

كما تجدر الإشارة إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي، الذي تتهمه الحكومة التركية بأنه “الواجهة السياسية” لحزب العمال الكردستاني، والذي تصنفه أنقرة وواشنطن وبروكسل بأنه منظمة إرهابية، يرى في هذا المشروع مناورة من الحكومة لاستبعاد نوابه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*