أوباما: هجوم أورلاندو عمل إرهابي

وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما حادث إطلاق النار في أورلاندو فجر الأحد بأنه عمل إرهابي ومدفوع بالكراهية، وقال إن المجزرة التي حصدت أرواح 50 شخصا هجوم على كل الأميركيين.

وقال أوباما في كلمة مقتضبة تعليقا على عملية إطلاق النار في ملهى ليلي والتي تعد الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة “ما زلنا نطلع على كل الوقائع، وهذا تحقيق مفتوح لم نتوصل إلى حكم واضح حول دوافع القاتل”.

وأضاف “هذه المجزرة تذكرنا بمدى سهولة حصول أشخاص على أسلحة لتنفيذ هجمات”.

ودعا الأميركيين إلى الوحدة لحماية البلاد.. وقال “علينا أن نظهر أننا دولة لا تجمعنا الكراهية”، مشددا على أن “أي هجوم على أميركي بسبب عرقه أو دينه أو ميوله الجنسية هو هجوم على كل الأميركيين”.

وأوضح أن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف. بي. أي) يحقق في الحادث على أنه عمل إرهابي.. مشيرا إلى أنه وجه المحققين بعدم توفير أي جهد لتحديد ما إذا كان القاتل على اتصال بجماعات إرهابية أو أنه استوحى عمله منها. وقال “لكن الأمر الجلي هو أنه شخص مليء بالكراهية وفي الأيام المقبلة سيتبين لنا كيف حصل ذلك ولماذا”.

في غضون ذلك، أعلن مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) إدانته الشديدة للهجوم.

وأكد المجلس في مؤتمر صحافي أن لا تهاون مع التشدد بكل أشكاله والخطاب الذي يحرض على العنف ضد الأقليات.

وأعلن حاكم فلوريدا ريك سكوت فرض حالة الطوارئ في الولاية، وقال في تصريح للصحافيين “لقد أعلنا حالة الطوارئ حتى نتمكن من رصد كل الموارد الضرورية بالنسبة للمدينة والمقاطعة وأن يكون كل ما نحتاجه في الولاية متوفرا حالا”.

ووصف سكوت الهجوم على الملهى بالعمل الإرهابي، وأضاف”من الواضح أنه عمل إرهابي، فلا يمكن تصور أن يحصل هذا في مجتمعنا وفي ولايتنا أو في أي مكان آخر في بلدنا، لكن أن يذهب شخص إلى هناك ويشرع في إطلاق النار ويحصد كل هذا العدد من الأرواح، أو حياة أي شخص، ويصيب ذلك العدد من الأشخاص، فمن الواضح أنه عمل إرهابي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*