#أوروبا تتبنى #خطة_دفاعية تستثني فيها #الولايات_المتحدة

un-parlement
صادق وزراء الخارجية ووزراء الدفاع في الاتحاد الأوروبي على خطة تنفيذ الاستراتيجية الجديدة للأمن والدفاع.
وأشارت مفوّضة الشؤون الخارجية وسياسة الأمن في الاتحاد  فيديريكا موغيريني إلى أنّ الاتحاد يسعى لتعزيز
المؤسسات الدفاعية، لكنه لا يخطّط لإنشاء هيئة أركان والانخراط في الدفاع المشترك.
وجاء تبني الخطة على هامش اجتماع شارك فيه وزراء الخارجية والدفاع في بروكسل، في إطار الاستقلال الاستراتيجي لأوروبا، وتراجع محتمل للولايات المتحدة.وتقول وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني “لا يتعلق الأمر بإحداث قيادة عامة جديدة للاتحاد الأوروبي، ولا يتعلق الأمر بإحداث مجال دفاعي للاتحاد الأوروبي، فلهذا الأمر هناك منظمة حلف شمال الأطلسي، وهناك الحلفاء وهناك كفاءات الدفاع الوطنية، وكما قلت لا يتعلق الأمر بالتسابق مع النيتو أو استنساخه”.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أكد خلال حملته الانتخابية أنه يمكن أن يطرح شروطاً لمواصلة المشاركة الأميركية في الحلف الأطلسي، الذي تؤمن الولايات المتحدة ثلثي نفقاته العسكرية، وهو ما أثار قلقاً في أوروبا وخصوصاً لدى جيران روسيا.

وتعد الخطوات المقترحة متواضعة بحسب أحد الدبلوماسيين، لكنها حطمت برأيه ما كان مسكوتاً عنه وهو التعاون الأوروبي في مجال الدفاع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*