أوساط الديار: #روسيا طلبت من #لبنان تسديد المبالغ المتوجبة عليها

أوضحت أوساط “الديار” ان “المعضلة الرئيسية في صفقة الأسلحة مع روسيا تكمن في الاجابة عن سؤال محدد يتعلق اولا بكيفية وفاء الدولة اللبنانية بدفع قيمة الصفقة؟ وثانيا بكيفية رفع “الفيتو” الاميركي عن تنويع مصادر تسليح الجيش وعدم احتكار هذا الملف. في المعضلة الاولى وخلال الزيارة الاخيرة التي قام بها مؤخرا وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل إلى روسيا للمشاركة في مؤتمر “الأمن القومي”، كانت القيادة الروسية صريحة “وفجة” حيث طالبت الجانب اللبناني بتسديد المبالغ المتوجبة على الدولة اللبنانية، لان الدولة الروسية غير معنية بالخلاف مع السعودية، وعلاقتها مباشرة بالحكومة اللبنانية وطالبتها باحترام “توقيعها على الاتفاقية العسكرية، وجاء الرد اللبناني بعدم وجود امكانية لدى الحكومة بتمويل الاتفاق وطلبت من الجانب الروسي حسومات وتسهيلات بالدفع على ان تكون الدفعات صغيرة وعلى فترات طويلة”.

وأشارت تلك الاوساط الى ان “الروس شكلوا لجنة مع السلطات اللبنانية لحل المعضلة المالية، وفيما تبدو مسألة التقسيط معقدة نوعا ما، فان قيادة الجيش ابلغت المعنيين بالملف انها ترفض بشكل قاطع دخول “وسيط” في الصفقة، كما ثمة اصرار من القيادة العسكرية على قطع الطريق امام اي “سمسرة” يسعى اليها البعض..اما المسائل المالية المتوجبة فهي مسؤولية القيادة السياسية المطلوب منها ايجاد حل للتمويل بعيدا عن الضغوط الخارجية ومحاولات “بارونات” الاموال الدخول على الخط”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*