أوكرانيا.. انفصاليون يفرجون عن أميركيين متهمين التجسس

 

أعلن زعيم جمهورية دونيتسك الأوكرانية، المعلنة من جانب واحد، الكسندر زخارتشنكو، اليوم السبت، الإفراج عن أميركيين يعملان في منظمة غير حكومية في شرق أوكرانيا كانا أوقفا بتهمة “التجسس”.

وقال زخارتشنكو أمام صحافيين: “لقد أطلقنا سراح أميركيين أوقفا في وقت سابق، أحدهما عميل لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، والثاني جندته الوكالة”، دون أن يكشف اسميهما أو تاريخ احتجازهما أو ملابسات القبض عليهما.

وقبل ساعات عدة، أعلنت منظمة “لجنة الإغاثة الدولية” إطلاق سراح اثنين من مسؤوليها بعد احتجاز استمر 10 أيام في دونيتسك.

وبحسب المنظمة، فإنه جرى التحقيق مع أكثر من 30 من موظفيها خلال مداهمات للانفصاليين لمكاتبها.

وفي نهاية أبريل، طُرد عدد من ممثلي هذه المنظمة، ومقرها نيويورك، من دونيتسك بتهمة “التجسس”. وقال الانفصاليون إنهم وجدوا معدات تنصت في مكاتبهم.

وأكد زخارتشنكو، اليوم السبت، أن “ما حصل عبارة عن أول فضيحة دبلوماسية في جمهوريتنا (دونيتسك المعلنة من جانب واحد). وتمت مصادرة كافة المعدات وسُلمت إلى السلطات الأميركية”.

ومن جانبه، أعلن المتحدث باسم السفارة الأميركية في أوكرانيا أنه ليس لديه أي معلومات حول مصير الأميركيين الاثنين.

وأسفر النزاع الدائر بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا منذ أكثر من عام عن مقتل 6100 شخص على الأقل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*