أول أيام رمي الجمرات: وفاة 717 حاجاً بينهم 122 ايرانياً في حادثة تدافع في مشعر منى

أدّى تدافع الحجاج في مشعر منى صباح اليوم الخميس أول أيام عيد الاضحى المبارك، وبالتحديد عند التاسعة صباحاً بتوقيت السعودية، إلى وفاة 717 حاجاً وإصابة 805 آخرين حتى اللحظة، بحسب ما أعلنت وسائل اعلام سعودية، فيما أشارت وكالة “ارنا” الى مصرع 122 حاجاً ایرانیاً واصابة العشرات فی حادث التدافع خلال رمي الجمرات في من

هذا في وقت أكدت بعثة الحج في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ان لا إصابات بين الحجاج اللبنانيين في حادث منى، وان الأخبار التي ترد من هنا وهناك عن وفاة حجاج لبنانيين “لا اساس لها من الصحة”.

يأتي ذلك في وقت انتقد الخبير الإعلامي السعودي أيمن حبيب، خلال مداخلة تلفزيونية، سياسة بلاده في إدارة موسم الحج قائلاً “إن الخدمة التي تقدم للحجاج لم تتغير أو تتحسن للأفضل، ورغم ذلك فإن أسعار تذاكر الحج منذ 4 أعوام كانت لا تتعدى الـ8 آلاف ريال سعودي، أما الآن فهي تتخطى الـ11 ألف”.

الحجاج

هذا، ودعا ولي العهد السعودي محمد بن نايف الى فتح تحقيق بعد حادث منى الخميس الذي راح ضحيته 717 حاجاً خلال اداء مناسك الحج في منى، حسبما أوردت وكالة الانباء السعودية.

وتابعت الوكالة ان ولي العهد الذي يتولى ايضاً رئاسة لجنة الحج العليا “أصدر أمره” خلال اجتماع طارئ للقيادات الامنية المشاركة في أعمال الحج في مقر وزارة الداخلية بمنى.

الحجاج

الحجاج

سيارات الاسعاف السعودية

سيارات الاسعاف السعودية

وتعقيباً على الحادث، قال مساعد وزارة الخارجیة الايرانية في الشؤون العربیة والافریقیة حسین امیرعبداللهیان ان “الوزارة قامت بتشكیل لجنة لمتابعة أوضاع الحجاج الایرانیین في حادث التدافع بمنی”. وأضاف ان السفارة والقنصلیة الایرانیة ومنظمة الحج والزیارة وجمیع المؤسسات المعنیة في مكة المكرمة تتابع تحت اشراف ممثل الولي الفقیه أوضاع الحجاج الایرانیین خاصة الجرحی منهم في حادث التدافع خلال رمي الجمرات في منی”.

ولفت الى ان “المسؤولین السعودیین یتحملون مباشرة المسؤولیة في هذا المجال ولا بدّ ان یتخذوا الاجراءات الفوریة واللازمة لادارة الازمة وضمان سلامة الحجاج”.

وشدد بالقول ان سوء الادارة والاهمال في ضمان سلامة الحجاج لا یمکن التغاضي عنه.

وكان الحجاج توجهوا صباح اليوم من المزدلفة إلى منى للبدء بأيام التشريق. ومن ضمن مناسك الحج لصباح يوم العيد، رمي الحجاج جمرة العقبة ونحر الاضاحي والحلق أوالتقصير، ثم التوجّه الى مكة لأداء طواف الحج حول الكعبة المشرفة، والسعي بين الصفا والمروة.
الحجاج يستكملون المناسك

ويوم أمس الأربعاء انهى حجاج بيت الله الحرام شعيرة الحج الكبرى في عرفات، وتوجه نحو مليوني حاج الى المشعر الحرام – مزدلفة للمبيت فيها الى طلوع الشمس قبل النفير فجر اليوم الخميس، صبيحة يوم العيد الى منى، حيث بدأوا ينفرون مع غروب شمس  إلى المزدلفة بعد أدائهم ركن الحج الأعظم بالوقوف على صعيد عرفات. وصلى الحجاج صلاتي المغرب والعشاء في المزدلفة، وبقوا فيها حتى فجر اليوم الخميس.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*