أول امرأة تتولى رئاسة أستونيا

estonia-calgolayed

انتخب برلمان استونيا الاثنين كيرستي كالجولايد العضوة السابقة في المحكمة المالية الاوروبية، رئيسة لاستونيا، لتصبح أول امراة تتولى هذا المنصب فيها.

ودور الرئيس شرفي اساسا في هذا البلد الواقع في منطقة البلطيق، والذي يبلغ عدد سكانه 1,3 مليون نسمة. وهو عضو في الاتحاد الاوروبي والحلف الاطلسي.

ولدت كالوجلايد في 30 كانون الاول 1969. درست البيولوجيا، وحصلت على ماجستير في ادارة الاعمال. ومثلت بلادها بين 2004 و2016 في المحكمة المالية الاوروبية. وانتهت ولايتها في المحكمة ربيع 2016.

وحصلت اليوم على 81 صوتا في البرلمان الذي يضم 100 عضو، وامتنع 17 نائبا عن التصويت. ولم يشارك ثلاثة في الجلسة. وتخلف في المنصب الليبرالي توماس هندريك الفيس الذي اتم ولايتين من خمس سنوات لكل ولاية.

وليتم انتخابه رئيسا، يتعين على المرشح ان ينال ثقة ثلثي اعضاء البرلمان على الاقل، اي 68 صوتا. ونظرا الى انقسام البرلمان مع وجود 6 احزاب فيه، كان من الصعب الحصول على هذه النسبة في 3 جولات من اقتراع البرلمان، وايضا في جولتين اخريين شملا ايضا نوابا محليين.

وكالجولايد كانت عضوا في حزب “برو باتريا” المحافظ لمدة اربع سنوات في بداية القرن. وهي تتمتع بخبرة مهنية متنوعة، بحيث عملت في بنك وشركة كهرباء. وبين 1999 و2002، كانت مستشارة اقتصادية لدى رئيس الحكومة مارت لار. وتترأس منذ 2012 مجلس جامعة تارتو.

وهي متزوجة، وأم لأربعة أطفال، اثنان من زواج أول وهما راشدان، واثنان آخران من زواج ثان. وهي أيضاً جدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*