أيام قاسية تتربص بالاستثمارات السعودية في بريطانيا

The Houses of Parliament are seen in central London March 19, 2013.  REUTERS/Stefan Wermuth  (BRITAIN - Tags: CITYSCAPE TRAVEL)

توقع اقتصاديون أياماً صعبة أمام استثمارات السعوديين والخليجيين في بريطانيا مثل غيرهم، جراء انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدين إصابة الاقتصاد البريطاني بأضرار على المستويين القصير والمتوسط لا يمكن تحديدها.

وتعتبر المملكة المتحدة من الدول الرئيسة التي لديها استثمارات أجنبية سعودية تتمثل في الأسهم والسندات الخاصة والعقارات التجارية والسكنية التي تقدر بنحو 684 مليار ريال (120 مليار جنيه إسترليني). وأشار هؤلاء الاقتصاديون إلى أن السعودية هي أكبر شريك تجاري لبريطانيا في منطقة الشرق الأوسط، وهناك 200 مشروع مشترك تقريباً بين البلدين، بإجمالي استثمارات تُقدر بنحو 66 مليار ريال (17.5 مليار دولار)، لافتين إلى أن هذه الاستثمارات كغيرها لا يمكن التنبؤ بتأثير الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي فيها.

وأوضح أستاذ الاقتصاد الدكتور محمد القحطاني، أن جميع دول العالم قلقة من انسحاب البريطانيين، لكونه سيترك آثاراً كبيرة على المستويين القصير والمتوسط، وأكد ضرورة اتخاذ كل التدابير المتاحة لتحقيق استقرار الأسواق المالية للحد من آثار الانسحاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*