إب.. الشيخ عبدالواحد صلاح: القبائل اليمنية لن تسكت على جرائم العدوان السعودي و "سترد بما هو رادع"

قال الشيخ عبدالواحد صلاح، الشيخ القبلي البارز في محافظة إب وأحد وجهاء الرضمة، إن محاولة الاغتيال التي تعرض لها الزعيم علي عبدالله صالح من قبل طيران العدوان السعودي والاستهداف الغاشم والمتهور لمنزله بالعاصمة صنعاء، الأحد 10 مايو/ آيار 2015، استثارت مشاعر اليمنيين ومثلت تعديا فجا وإمعانا في الطيش والتهور الأرعن، مشيرا بأن القبائل اليمنية لا يمكنها أن تلزم الصمت حيال كل هذا العدوان المنفلت والاستهداف الشامل لليمن أرضا وإنسانا ورموزا ومكتسبات ومقدرات وطنية.
وأوضح صلاح، رئيس المؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب، في تصريح لوكالة خبر، أن العدوان السعودي استهدف ويستهدف اليمن واليمنيين كافة بالاغتيال والقتل، مذكرا بما قاله صالح في كلمته يوم الأحد، بأنه واحد من أبناء هذا الشعب وأن الدم اليمني واحد في القيمة وفي الاستهداف من قبل العدوان. وأضاف أن “محاولة اغتيال الزعيم اثارت حفيظة الشعب اليمني والقبائل اليمنية كونه بمايمثله من رمزية وطنية”.
وأكد رئيس مؤتمر إب “أن القبائل اليمنية لن تسكت على على كل هذه العدوانية والدموية التي تمارس ضد اليمن واليمنيين، وسترد عليها بما هو ملائم ورادع”.
مشيراً ان محاولة اغتيال الزعيم اثارت حفيظة الشعب اليمني والقبائل كون الزعيم صالح رمزاً لكل اليمنيين.
وتابع: تمادي وتطاول العدوان السعودي على منزل الزعيم علي عبدالله صالح يدل على الحقد والكراهية التي كشفت حقيقتهم السوداية التي تسعى للقضاء على كل مافي اليمن من مواطنين وبنى تحتية ومشاريع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*