إرسلان بعد لقائه فعاليات الشويفات: مطمر ’الكوستابرافا’ مرفوض والحل بترحيل النفايات

أعلن رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” طلال ارسلان أنه بعد التداول لمدة ثلاثة أيام مع المخاتير والبلدية والمشايخ وهيئات المجتمع المدني والفعاليات والأحزاب في الشويفات وصلنا إلى قرار جامع لأهل الشويفات برفض إقامة مطمر “الكوستا برافا”، مشيراً إلى أن “رفضنا ليس من خلفية الرفض أو وضع العوائق أمام الدولة”.

واعتبر ارسلان، خلال مؤتمر صحفي، أن “الحل الوحيد لأزمة النفايات هو ترحيل النفايات من لبنان وهو ما اقترحناه على رئيس الحكومة تمام سلام لأن نفوس اللبنانيين أصبحت مشحونة ومع الأسف هناك هوة بين المواطن والدولة لأن الدولة لم تفِ بأي وعد أو عهد”، لافتاً إلى أن “تعدد الآراء من معالجة إلى محارق إلى مطامر سببه الخلل بين المواطن والدولة”.
وأوضح أن “الشويفات ليست من لون واحد بل فيها تعدد طائفي ومذهبي يجمع كل اللبنانيين وفيها مشارب سياسية مختلفة وما يجمعها دائما هي روحية المحبة والانفتاح”، مؤكداً “اننا لا نشك بشفافية ووطنية سلام وسأساعد وزير الزراعة أكرم شهيب ورئيس مجلس النواب نبيه بري وسلام لإيجاد مخارج لأزمة النفايات في البلد”.
وأعرب عن استيائه من أن “جميع السياسيين قد أصبحوا يفهمون بالبيئة” وقال “وصلنا إلى المهزلة”، مشددا على أن “حل ترحيل النفايات يريح اللبنانيين ويخرج هذا الموضوع من التداول اليومي”.
وأكد ارسلان “اننا وأخواننا في الضاحية وفي خلدة وفي الجوار وإن كنا مختلفين بالأحزاب والطائفة إلا اننا لسنا مختلفين فيما بيننا”، مشددا على أن “الضاحية ليست بوجه الشويفات ولا خلدة بوجه الشويفات ومن يريد التقسيم طائفيا ومذهبيا يكون صاحب فتنة وليس صاحب رأي”.
وأوضح “اننا لم نرفض المطمر من خلفية مذهبية أو طائفية وهذا الموقف يعبر عن الشويفات بكل مكوناتها”، معتبراً أن “هذه المرحلة الاقليمية والدولية مصيرية ولن ندع من ملف النفايات أن يصير مصدراً للفتنة بيننا”، متمنياً أن تكون الخاتمة سعيدة على مستوى لبنان”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*