إسرائيل تفرج عن الأسير الفلسطيني خضر عدنان

أفرجت إسرائيل الأحد 12 يونيو/تموز عن الفلسطيني خضر عدنان القيادي في “الجهاد الإسلامي” بعد التوصل لاتفاق الشهر الماضي وافق فيه على إنهاء إضرابه عن الطعام الذي استمر 56 يوما.

وذكرت مصادر لحركة الجهاد في الضفة الغربية أن عدنان (37 عاما) نقل إلى المستشفى في حالة حرجة بعد رفضه الطعام منذ الرابع من مايو/ أيار، وأفرجت إسرائيل عنه في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد وهو الموعد المتفق عليه للإفراج عنه.

وكانت إسرائيل قد ألقت القبض على عدنان في يوليو/ تموز الماضي للمرة العاشرة معتقلة إياه دون محاكمة بموجب ما يسمى بالاعتقال الإداري وهو وسيلة تقول إسرائيل إنها تستخدمها كإجراء أمني لمنع وقوع أعمال عنف.

وعدنان أب لـ6 أطفال من مدينة جنين في الضفة الغربية والتي أقامت احتفالات لدى عودته لمسقط رأسه، وبدأ عدنان في إضراب مفتوح عن الطعام في 2012 أدى أيضا للإفراج عنه .

وسعت إسرائيل إلى منع الإضراب عن الطعام بتطبيق قانون يسمح بالتغذية القسرية للسجناء إلا أن هذا القانون واجه إدانة نقابة الأطباء في إسرائيل والتي تقول إنه يتعارض مع الالتزامات الأخلاقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*