إسرائيل تلغي تصاريح دخول سكان غزة إلى القدس

ألغت اسرائيل الاربعاء تصاريح دخول 500 فلسطيني من قطاع غزة الى القدس للصلاة يوم الجمعة بمناسبة شهر رمضان اثر اطلاق صاروخ مساء الثلاثاء على جنوب اسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الادارة المدنية الاسرائيلية وهي وحدة في وزارة الدفاع المسؤولة عن التنسيق مع غزة لوكالة فرانس برس انه تم اتخاذ خطوة الغاء جزء من التدابير الاسرائيلية لتخفيف القيود  المفروضة على الفلسطينيين خلال شهر رمضان لهذا الاسبوع “بسبب الصاروخ” الذي سقط على جنوب اسرائيل، دون ايقاع اصابات.

وكانت اسرائيل اعلنت الاسبوع الماضي قبل شهر رمضان انها ستقوم بتخفيف القيود المفروضة على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة خلال شهر رمضان الذي بدأ الخميس الماضي.

ومن بين التسهيلات السماح ل800 فلسطيني من غزة بالتوجه الى القدس الجمعة لاداء الصلاة في المسجد الاقصى، اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

واعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية انه تم اتخاذ هذه الاجراءات بسبب “الهدوء النسبي السائد”.

ولكن مقتل اسرائيلي الجمعة في الضفة الغربية المحتلة وقيام فلسطيني بطعن شرطي اسرائيلي في القدس الشرقية المحتلة الاحد زادا من حدة التوتر.

وقامت اسرائيل كرد انتقامي بالغاء كل تصريحات الدخول الى القدس الممنوحة لسكان قرية سعير في شمال الضفة الغربية المحتلة والتي يتحدر منها منفذ عملية الطعن.

والغت السلطات الاسرائيلية اذونات مغادرة من مطار بن غوريون كانت منحتها ل500 فلسطيني من سكان الضفة الغربية.

ومن ناحية اخرى، شن الطيران الاسرائيلي فجر الاربعاء غارة على منصة لاطلاق الصواريخ في قطاع غزة وذلك بعيد ساعات على اطلاق الصاروخ.

واكد مصدر امني فلسطيني في غزة ان “طائرات الاحتلال الحربية نفذت عدوانا جديدا حيث اطلقت صاروخا على ارض زراعية في بيت حانون واحدث حفرة كبيرة من دون ان تسجل اية اصابات”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*