إسرائيل: ماذا بعد الطعن والدهس واطلاق الرصاص؟!

صحيفة المنار الصادرة في فلسطين المجتلة عام 1948:

تواجه الأجهزة الأمنية الاسرائيلية صعوبة في توقع وتقدير ما تحمله الأيام والأسابيع القادمة من تطورات المواجهة مع الفلسطينيين، وباعتراف دوائر في اسرائيل فليس هناك تنظيم أو قيادة تصدر قرارا لوقف العمليات التي ينفذها الفلسطينيون، فالجيل الشاب ليس مرتبطا بأي من التنظيمات الفلسطينية، وتتساءل هذه الدوائر، ماذا بعد الطعن والدهس والرصاص؟!

ومع أن الأحداث الأمنية تركزت في الايام الأخيرة في منطقة الخليل الا أن الأجهزة الأمنية الاسرائيلية تتحدث عن أكثر من 50 هجوما أمنيا تم احباطها، وذكرت مصادر في اسرائيل أن وحدات وفرقا خاصة من الجيش الاسرائيلي تتابع صفحات الفلسطينيين على شبكات التواصل الاجتماعي، وتقوم بتتبع ما ينشره الفلسطينيون، ومن يشتبه به ترسل معلومات بشأنه الى الشرطة ليتم اعتقاله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*