إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق إثر قمع الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية

أصيب اليوم الجمعة، العشرات من المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) فقد رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، والشعارات المناوئة للاستيطان والجدار والقتل الممنهج ضد أبناء الشعب الفلسطيني، ولبسوا زي بابا نويل بمناسبة الأعياد المجيدة، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وقد هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتظاهرين السلميين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية عند وصولهم إلى منطقة الجدار القديم في منطقة الظهر.

كما لاحق الاحتلال المشاركين في المسيرة في حقول الزيتون حتى مشارف القرية.

من جهة ثانية أصيب 4 شبان فلسطينيين بجروح خلال مواجهات، بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، اليوم.

وقالت مصادر طبية إن شابا أصيب بقنبلة غاز بشكل مباشر في وجهه، فيما أصيب الشبان الثلاثة الآخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في أطرافهم السفلية.وأشارت المصادر إلى تحويل المصابين لمجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وفي قطاع غزة أصيب 3 مواطنين فلسطينيين على الأقل بجروح متفاوتة، جراء استهداف الاحتلال لمسيرة سلمية خرجت على الشريط الحدودي شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة بالرصاص الحي.

وأوضحت مصادر محلية أن الجرحى الثلاثة أصيبوا بعيارات نارية، وقد نقلتهم طواقم الإسعاف إلى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*