إصابة 100 شخص أغلبهم من رجال الأمن في مواجهات أمام البرلمان الاوكراني

 

أصيب قرابة الـ 100 شخص أغلبهم من رجال الأمن بجروح في مواجهات أمام البرلمان الأوكراني في كييف اليوم الإثنين، في الوقت الذي وقع انفجار قوي خلال التصويت على مشروع لتعديل دستوري يمنح الشرق حكماً ذاتياً.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن المكتب الاعلامي للحرس الوطني الاوكراني قوله في بيان ان نحو 50 عنصراً من الحرس الوطني الأوكراني اصيبوا في مواجهات أمام البرلمان في كييف.

واضاف البيان أن “أربعة من عناصر الحرس في حالة الخطر، في الوقت الذي تحدثت التقارير عن وفاة احد الجنود .

كما أفاد مراسلون أن انفجاراً وقع اليوم أمام البرلمان الأوكراني في كييف بينما كان النواب يناقشون منح المسلحين في شرق اوكرانيا حكماً ذاتياً موسعاً، وسط انباء عن إصابة نحو 12 شخصاً في الحادث بجروح أغلبهم من الشرطة.

واضافت المصادر وأن العديد من الأشخاص من بينهم شرطيون وصحافيون على الأرجح، كانوا ممددين على الأرض تغطيهم آثار دماء أمام البرلمان.

وتبنى البرلمان الأوكراني اليوم في قراءة أولية مشروع إصلاح للدستور يطالب به الغرب لتهدئة النزاع مع الشرق الموالي لروسيا، والذي أوقع 6800 قتيلاً في غضون 16 شهراً.

وصوت 265 نائباً لصالح المشروع فيما الأقلية المطلوبة هي 226 صوتاً خلال جلسة صاخبة ترافقت مع احتجاجات نظمها اليمين أمام البرلمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*