إعلاميٌّ سعودي يفتح النار على إعلاميي مصر

 



شن الإعلامي السعودي الرياضي الشهير وليد الفراج هجومًا حادًا على مجموعة من الإعلاميين المصريين، المعروف عنهم دعمهم للنظام الحالي في مصر، عبر فضائيات مصرية خاصة.

جاء ذلك على خلفية التوتر الحاد في العلاقات السعودية المصرية، الذي نشب قبل أيّام، وأدى إلى دخول الإعلاميين من البلدين في حالة من التلاسن المتبادل، شملت هجومًا حادًا من كل فريق على السياسات الخارجية للبلد الثاني.

هجوم الفراج، مقدم برنامج “أكشن يا دوري” على شاشة “أم بي سي” السعودية شمل الإعلاميين المصريين: إبراهيم عيسى مقدم برنامج مع إبراهيم عيسى، على فضائية “القاهرة والناس” ووائل الإبراشي مقدم برنامج “العاشرة مساءً”  على فضائية “دريم2″، ويوسف الحسيني مقدم برنامج “السادة المحترمون” على فضائية “أون تي في”، و”أحمد موسي” مقدم برنامج “على مسؤوليتي” على فضائية “صدى البلد”.

 إعلاميٌّ سعودي يفتح النار على إعلاميي مصر

 

وقال الفراج في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “أخي الإعلامي إبراهيم عيسى لم يطلب مني أحد أن أرد عليك، لكنك تطلق كمية مجاري هائلة على شاشات التلفزيون في مصر، أنت تسيء لشعبنا وصبرنا له حدود”، وأضاف: “أخي الإعلامي وائل الإبراشي، شاب الشعر، وأنت تنتظر لحظة شماتة ببلادي، نصيحة نفذ دورك بحدود، شعبنا الآن مختلف عن ما تعرفة زمان، لا تجربنا”، وتابع: “يوسف الحسيني، حاولت أن احترمك لم استطع، حاجة لا يمكن مشاهدتها تلفزيونيًا بدون فص ليمون، استنضفوا يا جماعة، الواحد قرفان يرد عليه”.

واسترسل مقدم برنامج “أكشن يا دوري”، قائلا: “أحمد موسي أشهر مذيع تم ضربة على قفاه على الهواء، ويعتبر نكته المجالس في مصر، تخيل هذا الشيء يهاجم بلادي، حتى الرد عليك ينزل قدر وقيمة المرء”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*