إغاثة #تركيا متورطة بنقل أسلحة وإرهابيين إلى #سوريا

turkey newspaper

كشفت صحيفة جمهورييت التركية،  أن تسجيلات صوتية لمكالمات هاتفية أجراها إرهابيون من جماعة “داعش” أكدت تورط هيئة “الاغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات” التابعة للحكومة التركية في نقل معدات عسكرية وإرهابيين إلى الجماعات الإرهابية في سوريا.

وبحسب “سوريا الآن”، أوضحت الصحيفة أن الإرهابي الفار المدعو اوغوزخان غوزلمجي اوغلو منسق عمليات نقل المعدات العسكرية والإرهابيين إلى سوريا والذي ما زال يقاتل في صفوف جماعة “داعش” الإرهابية أجرى اتصالا هاتفيا مع شخص آخر يدعى يوسف في 23 أيلول عام 2013 بشأن إرسال معدات عسكرية إلى سوريا حيث قال خلال الاتصال.. “بإمكاني أن أهيئ الطريق لتمرير معدات عبر شاحنة كبيرة و3 شاحنات صغيرة وإذا اقتضى الأمر استطيع أن أمرر المعدات العسكرية بمساعدة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “غوزلمجي اوغلو” اشترى معدات عسكرية من محلات في انقرة وتسلل عبر الحدود إلى سوريا برفقة 4 أشخاص دون أن تحرك الشرطة التركية التي كانت تراقب هذه العملية أي ساكن لإلقاء القبض على المتورطين الخمسة بنقل المعدات العسكرية إلى الإرهابيين في سوريا.

وكانت صحيفة جمهورييت نشرت في أيار من العام الماضي شريط فيديو يظهر شاحنات تابعة لجهاز المخابرات التركي تحمل أسلحة وذخائر مخبأة تحت علب أدوية في طريقها إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا قبل توقيفها مطلع عام 2014.

وبينت الصحيفة أن المتهمين في القضية التحقوا بتنظيم “داعش” بينما كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم القاعدة الارهابي في سوريا.

وكان نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي اردال اكسونغور أكد في حديث لقناة الشعب التركية الخميس الماضي استمرار الرئيس التركي رجب أردوغان فى دعم الجماعات المسلحة في سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*