إنتصارات كبيرة في جبهات تعز .. تحرير قرى ومناطق ومقتل العشرات من مرتزقة العدوان

 

حققت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية انتصارات كبيرة على كافة جبهات القتال بمحافظة تعز حيث تمكنوا من تطهير قرية المخعف وعدد من التباب الاستراتيجية الهامة في منطقة الأقروض بمديرية المسراخ، مما أدّى الى مقتل العشرات من مرتزقة وعملاء العدوان السعودي مصرعهم أثناء المواجهات، وفرار من تبقى منهم.

اللجان الشعبية

وأكدت المصادر العسكرية أن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا بعد مواجهات عنيفة خاضوها مع مرتزقة العدوان السعودي، من تطهير منطقة الكربة في المسراخ وتأمينها بالكامل، أعقبها تطهير كافة المواقع التي كانت تحت سيطرة المرتزقة في منطقة الأكمة في نفس المنطقة، وأضافت المصادر أن المواجهات أسفرت عن مصرع العشرات من المرتزقة وفرار بقيتهم حاملين جرحاهم تحت غطاءٍ جويٍّ كثيف لطيران العدوان الأمريكي السعودي.

وفي جبهة جبل حبشي في تعز، شنّت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية يوم أمس، هجوماً مباغتاً على مواقع المرتزقة في منطقة جبل شرف العُنَيْن، وأسفر الهجوم عن السيطرة الكاملة على المنطقة وتأمينها، بعد فرارٍ جماعيٍّ للمسلحين المتمركزين في هذه المنطقة.

وفي جبهة حيفان، تمكّن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، يوم أمسٍ الأربعاء، من تطهير منطقة ظبي بالكامل وطرد مرتزقة العدوان من المواقع التي كانوا يتمركزون فيها داخل المنطقة.

أما في جبهة كرش- لحج، فقد أكَّدت المصادر العسكرية، ان الجيش اليمني واللجان الشعبية أحرزوا تقدماً كبيراً، وتمكّنوا من السيطرة التامة على كافة المواقع والتباب المطلة على قرية الجريبة، وتطهيرها من دنس قوى الغزو ومرتزقتهم وعملائهم، مضيفة أن عدداً كبيراً من مرتزقة الاحتـلال سقطوا في المواجهات ما بين قتيل وجريح.

وفي نفس السياق، أفادت مصادر عسكريةٍ من تمكُّن القوة الصاروخية التابعة للجيش واللجان الشعبية من تدمير دبابة تابعة لقوى العدوان السعودي ومرتزقتهم في منطقة الحويمي بصاروخٍ موجه، وأسفرت العملية عن مصرع كافة طاقمها.

الى ذلك، شنت القوة الصاروخية في الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم الخميس قصفاً صاروخياً على تجمعات مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في المنطقة الجنوبية لمدينة ذباب غرب محافظة تعز.

في المقابل، شنّ العدوان السعودي ثلاث غارات على منطقة الشريجة وغارة على مديرية حيفان في تعز.

أضيف بتاريخ : 21:07 25-02-2016 |
آخر تعديل في: 21:29 25-02-2016

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*