إيران تعلن عن ضبط زورقين أميركيين على متنهما 10 بحارة بعد خرقهما للمياه الإقليمية

أعلنت القوات البحریة للحرس الثوري الإيراني عن ضبط زورقین امریکیین عصر أمس الثلاثاء، واعتقال البحارة الذین کانوا علی متنهما في الخلیج، بعد دخولهما بشکل غیر قانوني إلى المیاه الاقلیمیة للایران قرب جزیرة “فارسي”.

وأكد قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني العميد علي فدوي أن “تواجد القطع البحرية الاميركية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز أضر بأمن واستقرار المنطقة منذ البداية”، مشيرا إلى أن القوات البحرية تصدت لمحاولات إنقاذ جوية وبحرية للبحارة الاميركان، دون جدوى خلال 40 دقيقة بعد اعتقالهم”، كما لفت الى ان “وزير الخارجية الايراني طالب نظيره الاميركي بالاعتذار على اختراق البحارة الاميركيين للمياه الاقليمية الايرانية”.

البحرية الإيرانية

البحرية الإيرانية

بدوره، قال مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف إن “الحديث عن الإفراج الفوري عن الجنود الاميركيين هو مجرد تكنهات لا نؤكدها أو ننفيها”، مشيرا إلى أن “الامر سيكون مرتبطًا بنتائج التحقيقات معهم”.

كما اوضحت القوات البحرية إلى أن الزورقین العسکریین الامریکیین كان على متنهما 10 بحارة، يحملون أسلحة ثقيلة ومزودين برشاشات، وقد اعتقلوا جميعا”، واضافت ان “حاملتي الطائرات الامیرکیة “ترومان” و “شارل دیغول” الفرنسیة کانتا قریبتین من موقع توقیف الزورقین علی أیدی القوات البحریة للحرس الثوري.

وأشارت الى أن المعتقلین هم عشرة عسکریین امیرکیین، بینهم امرأة وانهم في صحة کاملة.

وفيما اعلنت الولايات المتحدة ان الزورقين انجرفا إلى المياه الإقليمية الإيرانية اثناء رحلة بين الكويت والبحرين، اشارت مصادر اميركية إلى أن وزير الخارجية الاميركي اتصل بنظيره الايراني لتأمين الافراج عن البحارة، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وقال البيت الأبيض إن “واشنطن على علم بالموقف الذي تحتجز فيه السلطات الإيرانية زورقين، وتعمل على إعادة طاقميهما الأميركيين”، وأضاف نائب مستشارة الأمن القومي بن رودز إن الإدارة الأميركية “تعمل على حل الموقف وكلها أمل في ذلك”.

وصرح مسؤولون في وزارة الحرب الأميركية “البنتاغون” بأن القوات الإيرانية احتجزت زورقين تابعين للبحرية الأميركية في وسط مياه الخليج الفارسي.

وذكرت شبكة “إن بي سي” الأميركية أن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أجرى اتصالات هاتفية بالمسؤولين الإيرانيين في محاولة للإفراج عن البحارة الأميركيين، فيما اكد مسؤول عسكري اميركي ان تسعة رجال وامرأة واحدة تحتجزهم إيران وإنهم كانوا على متن زورقي دورية.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*