اختراعات مهمة كانت وليدة الصدفة!

يقال بأن الصدفة خير من ألف ميعاد، وهذا ما انطبق أيضًا على اختراعات مهمة كان لها فضل على البشرية. فمن البنسلين إلى أعواد الكبريت، والأشعة السينية كلها اختراعات كانت وليدة الصدفة.

بنسلين

كان السير “ألكسندر فلمنج” يقوم بتجارب على المكورات العنقودية عام 1928، حين ترك وبالصدفة وعاء مفتوحًا مليئًا بالبكتيريا، فتشكلت طبقة من العفن على الوعاء والتي دمرت جزئيًا البكتيريا. وقد استغرق الأمر 13 عامًا من الأبحاث، وفي النهاية تم تحويل هذا العفن والفطريات إلى البنسلين، وكانت بداية المضادات الحيوية.

أعواد الكبريت

كان “جون وولكر” يبحث عن طريقة تنتج النار بسرعة وبسهولة. فعمل على خلط مواد كيميائية كثيرة لكن لم تنجح أي منها. وبعدما جفت بعض من هذه المواد الكيميائية على عود خشب كان يستخدمه لمزج هذه المواد، ما تسبب بإشتعال النار عندما حاول إزالتها عن عود الخشب.

الأشعة السينية

كان “ويلهام رونجتين” فيزيائي ألماني يجري تجارب باستخدام أشعة الكاثود حين لاحظ أن شاشة باريوم بلاتينوكيانيد التي كان ينوي استخدامها في التجربة قد أضاءت، على الرغم من أنه لم يكن لها اتصال مباشر بالتجربة. وبعد أسبوعين من الأبحاث، التقط صورة الأشعة الأولى ليد زوجته!

الجبن

يفترض العلماء أنه تم اختراع الجبن بالصدفة بين 8000-550 قبل الميلاد، فيفترضون أن أحد الأشخاص قام بحفظ حليب الأغنام في كيس، فتسببت حرارة الشمس، بمزجه مع أحماض المعدة المتبقية، بما في ذلك الخثارة ما تسبب في تشكيل الحليب إلى الروائب التي تصنع الجبن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*