ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة التربويين شمال اليمن إلى 51 شهيداً وجريحاً

 

ارتفعت، مساء الثلاثاء 18 أغسطس/ آب 2015، حصيلة ضحايا مجزرة العدوان السعودي، التي طالت تربويي محافظة عمران خلال اجتماعهم لمناقشة التحضيرات لامتحانات الشهادتين العامتين (الأساسية والثانوية) بالمحافظة؛ إلى 51 شهيداً وجريحاً.
وقال القيادي في المكتب التنفيذي لنقابة المهن التعليمية والتربوية أحمد غيلان لوكالة خبر، إن حصيلة ضحايا الغارات التي استهدفت اجتماعاً نقابياً تربوياً في إطار التحضيرات لامتحانات الشهادتين العامتين (الأساسية والثانوية) في مقر النقابة بمحافظة عمران، بلغت حتى الآن 21 شهيداً و30 جريحاً.وأوضح غيلان أن عدد الشهداء قابل للزيادة، لوجود حالات حرجة جداً بين الجرحى الذين أسعف بعضهم للعاصمة صنعاء لتلقي العلاج.
وأشار إلى أن من بين الشهداء والجرحى مواطنين يسكنون في المنازل المجاورة لمقر النقابة تعرضت منازلهم لأضرار مباشرة بالغة.
ولفت إلى أن مدير مكتب التربية بمحافظة عمران الأستاذ أحمد الشهاري، أصيب في الغارات، إلا أن إصابته طفيفة.
وكان مسؤول محلي أفاد “خبر” للأنباء بأن الحصيلة الأولية لضحايا الغارات بلغت 11 شهيداً وعشرات الجرحى.
وشن طيران العدوان السعودي، مساء الثلاثاء 18 أغسطس، غارة على مقر نقابة المهن التعليمية والتربوية بمحافظة عمران، كما استهدف بغارة أخرى المنازل المحيطة بمقر النقابة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*