ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم الحلة الانتحاري إلى 60 قتيلا وداعش يتبنى

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري بمدينة الحله العراقية إلى 60 قتيلا على الأقل وأكثر من 70 جريحا.

واعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤولية التفجير الانتحاري، الذي وقع ظهر اليوم بشاحنة وقود مفخخة استهدفت نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية، عند مدخل مدينة الحلة، التي كانت مكتظة بسيارات العابرين الخاضعة للتفتيش.

من جهته، ذكر مصدرفي شرطة الحلة أن الجرحى تم نقلهم إلى مستشفيات الحلة…مشيرا إلى أن التفجير تسبب بحرق وتدمير اكثر من ثلاثين سيارة.

يذكر أن نقطة التفتيش هذه سبق أن تعرضت قبل عامين إلى هجوم انتحاري بسيارة مفخخة أسفر عن سقوط نحو 200 شخص بين قتيل وجريح.

وتتجمع عشرات السيارات المدنية عند هذا الحاجز، خصوصا مع بداية الدوام الرسمي ونهايته، لغرض التفتيش قبل الدخول أو الخروج من مدينة الحلة، مركز محافظة بابل.

وكانت حصيلة اوليه لهذا الانفجار قد ذكرت ان 25 شخصا قتلوا واصيب اكثر من 50 اخرين بجروح مختلفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*