ارتفاع شهداء تفجير “الإمام الصادق” بالكويت إلى 26

Kuwait-01.jpg

قالت مصادر اعلامية أن ضحايا تفجير مسجد الإمام الصادق ارتفع ليصل إلى 26 شهيدا.

وقالت مصادر أمنية كويتية، إن وزارة الداخلية أحالت خمسة من المشتبه بتورطهم في الهجوم الذي استهدف مسجد الإمام الصادق يوم الجمعة الماضي إلى النيابة العامة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

ونقلت وكالة فرانس برس، عن مصدر أمني كويتي اشترط عدم الكشف عن هويته قوله “لقد أحلنا خمسة من المشتبه بتورطهم في مساعدة الانتحاري للنيابة العامة”.

وكان التفجير الانتحاري الذي استهدف المسجد الشيعي قد أسفر عن استشهاد 26 شخصا واصابة 227 بجروح.

وتشمل الدفعة الأولى من المشتبه فيهم سائق السيارة الذي أوصل الانتحاري السعودي الجنسية الى المسجد وصاحب السيارة وأخاه، وكلهم من عديمي الجنسية “البدون”

وتشمل الدفعة الأولى أيضا مواطنين كويتيين اثنين هما صاحب الدار الذي استخدم كمخبأ للسائق وأخوه.

وأضاف المصدر “سيحال مشتبه بهم آخرون للنيابة في وقت لاحق.”

يذكر ان سلطات الأمن الكويتية قد ألقت القبض على عدد غير محدد من المشتبه بتورطهم بالهجوم.

وكانت “ولاية نجد” المنبثقة عن تنظيم “داعش” قد تبنت مسؤولية الهجوم الذي نفذه سعودي يدعى فهد سليمان عبدالمحسن القباع البالغ من العمر 23 عاما.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*