استشهاد شاب تحت التعذيب في معتقلات النظام البحريني

الشاب البحريني احمد موسى

الشاب البحريني احمد موسى

استشهد الشاب البحريني احمد موسى متاثرا بجراح تعرض لها بسبب التعذيب والضرب المبرح في معتقلات النظام.

وقال ناشطون بحرينيون ان الشاب احمد موسى، اعتقل قبل ايام من قبل اجهزة الامن البحرينية، وتعرض للضرب والتعذيب الشديد قبل ان يتم رميه في احدى النواحي ببلدة الدراز، ومن ثم نقل الى المستشفى وتم إخضاعه للعلاج في العناية المشددة.

والصورة المرفقة مع الخبر توضح اثار التعذيب والضرب المبرح الذي تعرض له الشهيد بوجهه وفي انحاء مختلفة من جسده.

وقالت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، ان 7 اشخاص محكومين بالاعدام يعانون ظروفاً نفسية وجسدية قاسية اضافة الى التعذيب.

الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، اكدت ان السلطات لم تنفذ منذ عام الفين وتسعة اي عقوبة اعدام، بالاضافة الى انها اصدرت حكم الاعدام بحق سبعة اشخاص على خلفيات سياسية وهم قابعون بالسجون ويعانون ظروفاً نفسية وجسدية قاسية.

واوضحت انهم يتعرضون للتعذيب خاصة في مبنى التحقيقات الجنائية سيء الصيت.

من جهة اخرى، واصلت السلطات الامنية الاعتداء على المظاهر العاشورائية في منطقة عالي ومناطق أخرى، عبر إزالة الأعلام واللافتات الحسينية الخاصة بالمناسبة. وانتشرت الأجهزة الأمنية بآلياتها في منطقة أبوقوة، وقاموا بإزالة المظاهر والرايات العاشورائية في المنطقة.

وخرج البحرينيون في مسيرات ليلية حاشدة بمختلف المناطق تحت عنوان (قواسم البحرين). ورفعوا صور شهداء الثورة البحرينية وشعارات مناهضة لسياسات النظام.

واكد مركز البحرين لحقوق الإنسان، ان 36 مظاهرة خرجت في عشرين بلدة بحرينية خلال الاسبوع الماضي فقط، واوضح بان قوات النظام هاجمت ما لا يقل عن سبعة تظاهرات منها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*