استشهاد فلسطيني بعد طعنه ضابطاً في جيش العدو شمال نابلس

استشهد الشابُّ الفلسطيني هيثم محمود ياسين، ستةٌ وثلاثون عاماً، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني بعد طعنه ضابطاً في جيش العدو عند حاجز قرب بلدته عصيرة شمال نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت مصادرُ طبية فلسطينية أنّ قواتِ الاحتلال منعت طواقمَ الهلال الأحمر الفلسطيني وسياراتِ الإسعاف من الوصول إلى الشاب، وتركته ينزفُ على الأرض حتى استشهد.

 

وصباح اليوم، استشهد الشابُّ مؤيّد جبارين، عشرون عاماً، برصاص الاحتلال بعد محاولته طعنَ أحد الجنود الصهاينة عند مفترق بلدة بيت عانون شمال شرق مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*