استشهاد 16 يمنياً وتدمير منشآت تاريخية بالعاصمة اثر تواصل العدوان السعودي على اليمن

1781565_940033939380230_8238496130163451313_o.jpg

استشهد 16 مواطنا يميناً بينهم نساء وأطفال، وأصيب العشرات بجراح مختلفة، اليوم، إثر مواصلة الطيران السعودي، استهدافه للمواقع المدنية والمنشآت الخاصة في عدد من محافظات الجمهورية.

وأوضح مصدر أمني لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، أن أربعة مواطنين بينهم طفلان وامرأة استشهدوا، بغارة للطيران السعودي على منطقة اليتمة بمحافظة الجوف.

وأضاف المصدر “كما استشهد ثلاثة مواطنين وأصيب خمسة آخرين جراء قصف الطيران السعودي على منطقة جبل العرير بمدينة القاعدة مديرية ذي السفال محافظة إب”.

وأشار المصدر إلى استشهاد ثلاث نساء جراء قصف الطيران السعودي لمنطقة مران بمديرية حيدان محافظة صعدة، كما أصيبت ثلاث نساء بجراح مختلفة، إثر استهداف طيران العدو منزل أحد المواطنين بمنطقة مران، لافتا إلى أن طيران العدو السعودي شن غارتين على مديرية الظاهر، وغارة على منطقة المنزالة، وثلاث غارت على محطة غاز في منطقة مستبا كما جرى استهداف عدداً من شاحنات نقل المشتقات النفطية بمنطقة المهاذر بالمحافظة.

وبين المصدر أن ثلاثة مواطنين استشهدوا، وأصيب اربعة اخرين جراء قصف الطيران السعودي لمنطقة بيت الذفيف مديرية همدان بمحافظة صنعاء، موضحا أن القصف أدى إلى تدمير عدد من منازل المواطنين وتضرر الكثير منها.

وفي محافظة تعز، أكد المصدر الأمني، استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة ستة آخرين بجراح مختلفة، جراء قصف الطيران السعودي على منطقة العري بمدينة تعز، لافتا إلى أن العدوان السعودي شن غارتين جويتين على جنوب شرق ميناء المخا خلفت أضرارا كبيرة بممتلكات ومنازل المواطنين.

وقال المصدر الأمني، إن الطيران السعودي استهدف، اليوم، مجمع الدفاع (العرضي) التاريخي بأمانة العاصمة والذي يعود تاريخ بنائه إلى ما قبل 500 عام، ما أدى إلى تضرر أجزاء كثيرة منه، وكذا تضرر عدد من منازل المواطنين بمدينة صنعاء القديمة التاريخية، داعيا منظمة اليونيسكو وكافة المنظمات المهتمة بالمجال الثقافي والتاريخي إلى تحمل مسؤولياتها إزاء ما يرتكبه العدوان السعودي في حق تراث الشعب اليمني الضارب في اعماق التاريخ.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*