استشهاد 23 مواطنا بينهم أطفال جراء قصف التكفيرين أحياء سكنية بحلب

 

استشهد 23 مواطنا وأصيب أكثر من 140 أخرين ، اليوم الجمعة جراء قيام المجموعات التكفيرية بقصف الأحياء السكانية بحلب شمال سوريا.
ونقلت وكالة ” سانا ” عن مصدر في شرطة حلب ” المجموعات الإرهابية استهدفت بعشرات القذائف وبشكل عشوائي حيي الفرقان والفيض والسكن الجامعي ما اسفر عن استشهاد 23 شخصا بينهم أطفال وإصابة أكثر من 140 آخرين وإلحاق أضرار مادية كبيرة بممتلكات ومنازل المواطنين”.
وقال مدير السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس أن من بين الضحايا اطفال مشيرا الى ان عدد الشهداء مرشح للارتفاع لان ثمة جرحى اصاباتهم خطيرة.
وكان استشهد شخصان وأصيب 9 آخرين جراء قذائف صاروخية أطلقتها المجموعات التكفيرية على الأحياء السكنية في حي المشارقة بمدينة حلب وبلدة الزهراء في ريفها.
ووثق مركز التنسيق الروسي في حميميم 762 انتهاكا للمجموعات التكفيرية لاتفاق وقف الأعمال القتالية منذ بدء تطبيقه في 27 فبراير الماضي أغلبها في ريفي حلب ودمشق.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*