استطلاع رأي: غير مرجح أن يغير الأتراك النتيجة في انتخابات مبكرة

turkey-map-logo

أظهر استطلاع رأي نشرت نتائجه اليوم الأربعاء أن من غير المرجح أن يغير الناخبون الأتراك تصويتهم إذا اجريت انتخابات مبكرة قريبا حتى بعد أن حرمت انتخابات السابع من يونيو حزيران البرلمان من تشكيل حكومة من حزب واحد وأوجدت إمكانية دخول معارك الحكومات الائتلافية.

وافترض محللون وسياسيون واستطلاع رأي سابق أن يحظى حزب العدالة والتنمية الحاكم بتأييد أقوى في حالة إجراء انتخابات مبكرة مشيرين إلى عدم ارتياح على نطاق واسع بين الناخبين إزاء تشكيل حكومة ائتلافية.

ومع ذلك أظهرت نتائج استطلاع الرأي الأخير الذي أجرته مؤسسة كبرى خلال الأسبوع الذي أعقب انتخابات السابع من يونيو حزيران أن التأييد لحزب العدالة والتنمية لن يتجاوز 41.6 في المئة بالمقارنة بنسبة 40.7 في المئة من أصوات الناخبين حصل عليها في الانتخابات.

وقال أوزر سنكار رئيس مركز متروبول للأبحاث الذي أجرى الاستطلاع “الناس لم يأسفوا للاختيارات التي أودعوها صناديق الاقتراع.” وأضاف “من غير الصحيح حاليا أن حزب العدالة والتنمية سيحصل على أغلبية عامة في حال إجراء انتخابات مبكرة.”

وقالت مؤسسة استطلاعات الرأي (إم.أيه.كيه) في استطلاع سابق الأسبوع الماضي إن حزب العدالة والتنمية سيستعيد أغلبيته البرلمانية البسيطة بحصوله على 44 في المئة من الأصوات إذا أجريت انتخابات مبكرة.

ومن المتوقع أن يكلف الرئيس رجب طيب إردوغان رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو زعيم حزب العدالة والتنمية الأسبوع المقبل بمحاولة تشكيل حكومة ائتلافية. وإذا فشل داود أوغلو فيمكن أن يكلف إردوغان ثاني أكبر حزب وهو حزب الشعب الجمهوري بتشكيل الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*