استطلاع: كلينتون تتفوق بـ6 نقاط على خصمها ترامب

بعد فوزها ببطاقة الترشيح الديمقراطية لخوض الانتخابات الرئاسية الأميركية المزمع إجراؤها في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أظهرت استطلاعات جديدة للرأي تفوق المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، على نظيرها الجمهوري دونالد ترامب، من حيث تأييد الناخبين، بمقدار ست نقاط.

وقد أجرت شبكة “سي بي إس” الإخبارية الأميركية الاستطلاع عبر الهاتف، خلال الفترة من 9 إلى 13 حزيران الجاري، على عينة شملت 1280 شخصاً بالغاً، بينهم 1048 ناخباً مسجلاً.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع التي نشرتها الشبكة الأميركية عبر موقعها الإلكتروني، استطاعت كلينتون أن تفوز بتأييد 43 بالمئة من الناخبين الأميركيين المسجلين، فيما لم يحظ ترامب بأكثر من 37 بالمئة من التأييد.

ورغم تفوق كلينتون على خصمها، إلا أنّ الاستطلاع الجديد أظهر تراجعا لحظوظ المرشحين المحتملين لدى جمهورهما عما كان عليه وضعهما في آذار الماضي، حيث استطاعت كلينتون آنذاك أن تحصد تأييد 50 بالمئة من قبول الناخبين، فيما حصل ترامب حينها على تأييد 40 بالمئة.

الاستطلاع الجديد، الذي أُجريت أغلب مقابلاته قبيل حادثة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية والتي أسفرت عن مقتل 49 شخصا، بيّن أنّ 50 بالمئة من المشاركين فيه فضلوا هيلاري، مقابل 43 بالمئة صوتوا لصالح ترامب، عندما تم سؤالهم عمن سيكون أفضل في إدارة ملف الأمن الوطني ومحاربة الإرهاب.

يُشار الى أنّ هامش الخطأ في نتائج الاستطلاع يبلغ 3%  زيادة أو نقصاناً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*