استطلاع: نصف الأميركيين يصفون حملة "ترامب" للرئاسة بالفاشية

كشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة “هافنجتون بوست”، أن نصف الأميركيين يرون أن حملة الملياردير دونالد ترامب الانتخابية للرئاسة الأميركية تحمل في طياتها نبرة فاشية.

وأظهرت نتائج الاستطلاع التي أعلنتها الصحيفة أمس، أن 45 بالمائة من الناخبين المستقلين، قالوا إن حملة الملياردير تحمل خطابا فاشيا كما اتفق 28 بالمائة من الجمهوريين على نفس الرأي.

وأضافت الصحيفة الاميركية أن نصف الأمريكيين يؤمنون بأن مقاول العقارات ونجم تلفزيون الواقع السابق ترامب يشجع على العنف خلال حملته الانتخابية، الأمر الذي عارضه 34 بالمائة.

ورأى ثلث من شملهم الاستطلاع أن مؤتمرات ترامب الانتخابية تشهد أعمال عنف بصورة أكبر، مما يحدث في اللقاءات الجماهيرية التي ينظمها مرشحو الرئاسة الأمريكية الآخرين، حيث قال 62 بالمائة من الأمريكيين إن المصادمات التي تقع في مؤتمرات ترامب تعتبر جزءا من نمط أوسع من مجرد كونها أحداثا فردية.

وتأتي نتائج الاستطلاع في أعقاب إلقاء القبض على بعض أنصار ترامب؛ بسبب وقوع مصادمات خلال لقاءاته الانتخابية بما في ذلك المصادمات التي وقعت في مدينة شيكاغو والتي أجبرت ترامب على إلغاء لقاء حاشد مع أنصاره قبل عشرة أيام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*