استعدادات عسكرية للحوثيين لا يمكن تصورها على الحدود مع السعودية


كشف إعلامي يمني أن هناك استعدادات عسكرية “لا يمكن تصورها” أعدتها جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في محافظة صعدة للرد على التهديدات التي أطلقها التحالف العربي بتصعيد ضرباته وقصفه للمدينة، مؤكدا أن قادة الحوثيين جميعهم مستعدون لخوض ما وصفه بـ”معركتهم الكبرى”.وقال رئيس تحرير صحيفة “الهوية” اليمنية، المقربة من جماعة “أنصار الله”، محمد علي العماد، في تصريح ل “سبوتنيك” الروسية، الجمعة، “لا يمكن لأحد تصور كم الاستعدادات العسكرية التي أعدتها جماعة أنصار الله داخل صعدة وعلى الحدود المشتركة مع المملكة العربية السعودية”. وقلل العماد من شأن التهديدات التي وردت على لسان المتحدث باسم التحالف العربي العميد أحمد عسيري، والمنشورات التي ألقتها طائرات التحالف تطالب المدنيين بمغادرة صعدة، مؤكدا أن “جميع قادة الحوثيين يتمتعون بصحة جيدة، ومعنويات مرتفعة، ومهيأون لمواجهة معركتهم الكبرى”. هذا وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية ويشن غارات جوية ضد جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في أنحاء اليمن، قد دعا السكان في حي صعدة القديمة في محافظة صعدة، معقل الحوثيين شمال اليمن، إلى المغادرة، من خلال منشورات ألقتها طائرات التحالف، الجمعة. وقال المتحدث باسم قوات التحالف العميد الركن، أحمد عسيري لقناة “الإخبارية” السعودية، الجمعة: “وجهنا رسالة إلى أشقائنا المواطنين اليمنيين من خلال مختلف الوسائل الإعلامية بأن يبتعدوا عن الميليشيات الحوثية والمعسكرات العسكرية التي يتحصنون فيها حفاظاً على سلامتهم”. وكان المسلحون الحوثيون أطلقوا، الثلاثاء، قذائف هاون (مورتر) على محافظة نجران السعودية الحدودية، مما أدى إلى إصابة مدنيين، وإلحاق أضرار بمستشفيات ومدارس ومنشآت أخرى، فيما ردت طائرات التحالف منذ، أمس الخميس، بقصف منطقة صعدة القديمة في محافظة صعدة التي تعد معقلاً للحوثيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*