استمرار العدوان على اليمن..وإخفاق للقوات البرية السعودية

أكد مراسلونا في عدة مدن يمنية استمرار العدوان السعودي لاستهداف المدنيين والبنى التحتية في شتى أنحاء اليمن ما أوقع الكثير من الضحايا بين قتيل وجريح؛ بينما أخفقت 19 عملية للقوات البرية السعودية في استعادة موقع المنارة السعودي وسط أنباء تتحدث عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف هذه القوات.
وفي اتصال مباشر وحول الدعوة التي وجهتها اللجنة الثورية للعاملين في الوزارات لخروج بوقفات احتجاجية أوضح مراسلنا في صنعاء علي الذهب أنها تأتي في إطار استمرار التعبير عن السخط الشعبي لموظفي الدولة والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بشكل عام؛ لافتاً إلى أن من المتوقع أن تلتأم بعض هذه الوقفات وتشكل مسيرة واحدة تنطلق إلى مقر الأمم المتحدة تعبيراً عن الرفض لاستمرار العدوان وتنديداً باستمرار الحصار الجائر على اليمن.وميدانياً أشار على الذهب إلى أن صباح اليوم تم قصف قرية المسقى في مديرية السدة بمحافظة إب؛ وقال إن المعلومات تتحدث عن سقوط شهداء وجرحى من المدنيين نتيجة استهداف عدد من المنازل السكنية وفق المصادر الميدانية هناك والتي أكدت كذلك عدم وجود أي مواقع عسكرية بالقرب من هذه المناطق الريفية. وأضاف أن الغارات تجددت صباح اليوم على مطار الحديدة الدولي غرب اليمن بعد ساعات من استهداف معسكر الدفاع الجوي.كما أشار إلى أنه وفي صنعاء يسمع بين الحين والآخر صوت تحليق المقاتلات السعودية وصوت الدفاعات الجوية الأرضية لكن لم تسجل خلال الـ24 ساعة الماضية أي ضربة جوية؛ بينما تكثفت الغارات على محافظة عدن حيث رصدت المصادر الأمنية والعسكرية نحو 30 غارة خلال الـ24 ساعة الماضية على الميناء فقط أضافة إلى الغارات التي استهدفت مناطق أخرى مثل كريتر والعريش وجزيرة العمال. وأضاف أن طائرات العدوان السعودي استهدفت كذلك الطرق الرابطة بين محافظات عدن وأبين والضالع.من جانبه أوضح مراسلنا في محافظة صعدة أحمد المختفي إلى أن صعدة شهدت يوم أمس الكثير من الضربات من قبل الطيران السعودي حيث تم ضرب المعسكر الجمهوري في صعدة ومحطة الاتصالات وأبراج شبكة الاتصالات المتواجدة في جبل العبلة.وأشار إلى قصف مدفعي وصاروخي استهدف وادي لية في محافظة حيدان؛ وكذلك إلى قصف منطقة الغور في غمر والتي تعد من المناطق الحدودية. مبيناً أن المعلومات تتحدث عن سقوط شهداء والكثير من الجرحى.وأكد المختفي أنه تم اليوم استهداف الجسر الرابط بين منطقة حيدان والملاحيظ في محاولة لزيادة الحصار على محافظة صعدة.ولفت مراسلنا إلى أن أكثر من 19 هجوم قام به الحرس الوطني السعودي لاستعادة موقع المنارة السعودي دون تحقيق أي فائدة ولم يستطع لحد الآن استعادة السيطرة عليه.وبشأن خسائر الجانب السعودي في محافظة نجران أفاد أن المعلومات تتحدث عن إحراق 13 طقم و32 كنتيرة وعدة دبابات؛ وأشار إلى أن أخباراً تؤكد سقوط أكثر من 15 جندي سعودي والعشرات من الجرحى.ومن تعز أشار مراسلنا هناك عبد الرحمن الحاج أن قوات الجيش اليمني لازالت تخوض في تعز معارك تطهير للمسلحين المتحصنين في الأحياء السكنية، وكذلك معارك تطهير في محافظة عدن وتحديداً في أحياء المعلى وكريتر؛ أضافة إلى محيط المطار؛ كما أكد أن العدوان كثف غاراته على مواقع عسكرية وسكنية في عدن.ولفت إلى أن محافظة عدن تعيش وضعاً إنسانياً كارثياً حالياً لانعدام المواد الأساسية بسبب الحصار الخانق الذي فرضته قوى العدوان إضافة إلى الاستهداف الممنهج لخطوط الإمداد والمواد الغذائية والمشتقات النفطية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*