’اسرئيل’ تقرّ إقامة 153 وحدة سكنية في المستوطنات

 

ذكرت صحيفة “هآرتس” أنه بعد نحو سنة ونصف من التجميد صادق مجلس التخطيط الاعلى في الادارة المدنية الاسرائيلية الاسبوع الماضي، على بناء 153 وحدة سكن جديدة في المستوطنات في الضفة الغربية. وستبنى وحدات السكن في أربع مستوطنات مختلفة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه بسبب خوف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من إلغاء الفيتو الامريكي على قرارات ضد “اسرائيل” في الامم المتحدة، لم تعمل الحكومة في السنتين الاخيرتين على وضع مخططات بناء جديدة في الضفة. وركزت الخطط التي تم العمل عليها على تبييض النقاط الاستيطانية القائمة أو أقرت تحت ضغط الالتماسات الى محكمة العدل العليا، فهكذا مثلا أقر في تشرين الثاني الماضي العمل على الخطة الكبرى لمنطقة معاليه مخماش شرقي رام الله، لتشريع نقطتين استيطانيتين واضافة 2000 وحدة سكن للمستوطنات في المنطقة. وقد جاء الاقرار للخطة أغلب الظن قبيل المداولات في التماس منظمة “يوجد قانون” وسكان فلسطينيين ممن طالبوا باخلاء النقاط الاستيطانية متسفه دان.

الاستيطان

وكتبت الصحيفة أنه “في الأسبوع الماضي أقرت خطة مستثمر خاص لاضافة 34 وحدة سكن في مساحة 46 دونم في مستوطنة عيتس افرايم. وفي مستوطنة كرميل جنوب جبل الخليل أقرت خطة تتضمن اخلاء – بناء كرفانات وبناء 28 وحدة سكن جديدة. في مستوطنة رحاليم شرقي ارئيل والتي اقر مخططها الهيكلي مؤخرا فقط، تمت تسوية 61 وحدة سكن فيها واقر الان اقامة 31 وحدة اخرى. في المجال الشمالي من الون شافوت في غوش عصيون اقر بناء 60 وحدة سكن على مساحة 10 دونمات”.

وفي الفترة الاخيرة، قالت الصحيفة، أقر وزير الحرب موشيه يعلون ضم مساحة تتألف من 40 دونم الى منطقة الحكم في المجلس الاقليمي غوش عتسيون، المجال الكنسي المسمى “بيت البركة” والذي يضم ثمانية مبان ويقع في موقع استراتيجي على طريق 60 بين القدس والخليل، كانت اشترته جمعية امريكية يقف خلفها المتمول ارفين موسكوفيتش.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في الشهر الماضي أقرت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في القدس اقامة 891 وحدة سكن في حي جيلو خلف الخط الاخضر، بحيث يتسع جنوبا باتجاه بيت جالا. وقبل بضعة أسابيع من ذلك سحبت الخطة من جدول الاعمال في اللحظة الاخيرة خشية رد فعل امريكي حاد في اثناء زيارة رئيس الوزراء نتنياهو الى الولايات المتحدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*