’اسرائيل’ حذرة بعد الانسحاب الروسي من سوريا

 

علّق محلل الشؤون الامنية والعسكرية في موقع “يديعوت أحرونوت” رون بن يشاي على القرار الروسي بسحب الجزء الرئيسي من القوات الروسية من سوريا، بالقول “من ناحية “اسرائيل”، إن سحب جزء من القوات الجوية الروسية من سوريا لا يغير كثيرًا، فنحن لا نعلم كم عدد الطائرات التي ستعود من هناك الى روسيا، لكن من الواضح تمامًا أن جزءًا هامًا سيبقى وكذلك ايضا التواجد الروسي على الارض السورية، بما في ذلك صواريخ طويلة المدى ضد الطائرات. وبذلك من ناحية “اسرائيل”، التنسيق الامني مع روسيا والحاجة الى الاخذ بعين الاعتبار التواجد الروسي القريب لحدودنا باقٍ دون أي تغيير”.

رون بن يشاي

رون بن يشاي

ويضيف بن يشاي “في الوقت الحالي أوضحت جهات رسمية في الولايات المتحدة أنه حتى الساعة لم تلاحظ أيّة مؤشرات على الارض لاستعداد روسي لتنفيذ الانسحاب، وأن موسكو لم تبلغ واشنطن مسبقًا بقرار سحب قواتها. ويمكن ان نفهم من بين الأسطر ان الادارة الامريكية فوجئت الى حد ما من الخطوة”.

بدوره، كتب معلق الشؤون الامنية والاستخبارية في صحيفة “معاريف” يوسي ميلمان قائلًا “يحمل القرار الروسي حسنات ومخاطر، فمن جهة يعيد هذا القرار لـ”اسرائيل” حرية العمل العسكري الكامل تقريبا، الذي كانت تتمتع به الى حين دخول روسيا الى المعركة، دون الحاجة الى التنسيق المسبق مع موسكو للنشاطات الجوية في سماء سوريا والاستشاطة غضبا امام اي اختراق للطائرات الروسية لمنطقة الجولان، ومن جهة أخرى، حرية العمل الاسرائيلية قد تصطدم بهيمنة جديدة لايران على الحلبة السورية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*