اشتباكات عنيفة في مدينة الزبداني

zabadani-fighters
قناة الميادين:
قصف جيش الفتح بلدتي الفوعا وكفريا في إدلب بعشرات القذائف وتجددت الاشتباكات العنيفة في الزبداني بعد انتهاء مهلة الهدنة المحددة بيومين ، تجدد الاشتباكات جاء بعد فشل تنفيذ بنود اتفاق الهدنة المتضمن نقل جرحى المسلحين الى ريف إدلب أو اللاذقية.
الاشتباكات تجددت في مدينة الزبداني بعد يومين من الهدنة
هـدنة  الزبداني في خبر كان .. صمتت المدافع ليومين في المدينة الإستراتيجية قرب الحدود مع لبنان وفي كـفـريا والفوعة شمال  إدلب.. صمت لم يكن كافياً كما يبدو لإخراج الجرحى والمسنين البند الأول بعد وقف إطلاق النار.. خلافات كبيرة  في المفاوضات يردّها مراقبون إلى خلافات بين المسلحين.. فيما تتحدّث اوساط  المعارضة عن عقدة تتصل بإطلاق سراح مئات المعتقـلات.
يقول خالد المطرود  رئيس “شبكة البوصلة الاعلامية” “لقد تم خرق الاتفاق بأساسه من المجموعات المسلحة هم ارداوا إخراج المسلحين قبل الجرحى وطلبوا الخروج إلى ريف درعا والى المخيم، وهذا مرفوض وأيضا هناك منع للمسلحين بتسوية أواضعهم وهذا شكل ضغطا عليهم لذلهم هم من رفض الهدنة”.
اشتعلـت الجبهات.. عشرات القذائف وجهّها “جيش الفتح” على الفوعا وكـفـريا.. واشتباكات عنيفة  في الزبداني في مجال مناورة يضيق كل يوم على “أحرار الشام”.. كل الاحتمالات مفتوحة.. لجان المصالحة تـنشط على خطوط تسويات يجري العمل عليها أيضاً.
ويؤكد عمر أوسي رئيس لجنة المصالحة في مجلس الشعب السوري “العمل في اللجنة البرلمانية على إجراء مصالحات وتسويات في الزبداني ومضايا وحتى وادي بردى وهناك المجتمع المحلي يتوسط بيننا وبين قيادات المسلحين والامور تسير بشكل جيد”.
تسوية  تتقلص فرصها..  فالحسم العسكري في الزبدابي بات أقرب من اي وقت مضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*