اشتداد الخناق على تنظيم داعش في سرت

 

أعلن الجيش الوطني الليبي إحكام سيطرته على مصيف “النيروز” والعمارات السكنية المحاذية للمصيف بمنطقة قنفودة غربي بنغازي بعد معارك مع مسلحي القاعدة المتحصنين بالمنطقة.

ويسيطر تنظيم “القاعدة ” على منطقة قنفودة غربي بنغازي تحت مسمى “مجلس شورى ثوار بنغازي”.

يأتي ذلك بعد تحرير الجيش الوطني الليبي لمنطقة “القوارشة” المدخل الغربي لبنغازي الأسبوع الماضي ودحر تنظيم القاعدة الذي كان يسيطر عليها لسنوات.

وبذلك يقترب تحرير المحور الغربي لمدينة بنغازي بالكامل ليتبقى محور “وسط البلاد ” وبه أحياء “سوق الحوت والصابري ” اللذان يتقاسمهما داعش والقاعدة حيث يسيطر “داعش” على حي الصابري بينما تسيطر القاعدة على حي “سوق الحوت”.

ويقاتل الجيش الوطني الليبي التنظيمات الإرهابية منذ أكثر من عامين بعد انطلاق عملية الكرامة.

من جهة أخرى، بلغت الحصيلة النهائية لتفجير السيارة المفخخة أمام مستشفى الجلاء ببنغازي سبعة قتلى و 26 جريحا بحسب مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء.

هذا وأعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الإثنين، أنها تواصل تضييق الخناق على من تبقى من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي المتحصنين في حي صغير في سرت، ودكت المدفعية مواقع الإرهابيين تزامنا مع تقدم القوات الموالية للحكومة من منزل الى آخر، وفق ما أفاد مصور وكالة فرانس برس.

وقالت القوات الموالية للحكومة إنها استعادت نحو 15 منزلا ومدرسة في حي الجيزة البحرية من أيدي الإرهابيين، وأشار مصدر طبي إلى أن مسلحين اثنين من القوات الموالية للحكومة قتلا وأصيب 17 آخرون جراء المعارك التي دارت الإثنين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*