اصرار العدوان السعودي ومرتزقته الانتحار في ميدي .. المئات بين قتيل وجريح بفشل خمس محاولات هجوم

 

أفشل الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم الخميس محاولة خامسة من قبل قوات الغزو والعدوان السعودي بالهجوم باتجاه مديرية ميدي بمحافظة حجة الحدودية غربي البلاد. ورغم فشل تحالف العدوان السعودي على مدى الأشهر الماضية في السيطرة الكاملة على مديرية ميدي، إلاّ أنه يعود من جديد معتقداً أن بإمكانه تغيير المعادلة العسكرية فيها، نظراً لطبيعتها الجغرافية البسيطة والمكشوفة، فهي مديرية رملية تكاد تخلو من الجبال والتباب المرتفعة ونسبة السكان فيها قليلة.

اصرار العدوان السعودي ومرتزقته الانتحار في ميدي

وأكد مصدر عسكري إن أبطال الجيش اليمني واللجان تمكنوا من إفشال خامس محاولة للعدوان ومرتزقته الزحف باتجاه صحراء ميدي. وقال المصدر إن “زحف المرتزقة جاء بعد مواجهات استمرت منذ صباح اليوم”.

ويتوقّع أن يكون العدوان السعودي ومرتزقته قد تكبدوا خلال فشلهم في هجوم اليوم خسائر في الأرواح والعتاد. كما أفاد المصدر بأن هجوم المرتزقة باتجاه ميدي مايزال مستمراً وبغطاء جوّي مكثف. ويصرّ العدوان على الانتحار في ميدي لليوم الخامس على التوالي رغم الخسائر الفادحة التي تكبدها في مرتزقته وآلياته العسكرية.

وعلى مدى أربعة أيام قُتِل ما يزيد عن 150 من مرتزقة العدوان السعودي وأصيب العشرات خلال تصدي أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية لعدة محاولات هجوم للمعتدين.

يشار إلى أن قوى العدوان السعودي بدأت في محاولات السيطرة على مديريتي ميدي وحرض الحدوديتين في شهر كانون الاول/ديسمبر نهاية العام الماضي. وحشد تحالف العدوان السعودي آلاف المرتزقة ومئات الآليات والمدرعات والدبابات المختلفة للهجوم على المديريتين، لكن على الرغم من عشرات محاولات الهجوم على امتداد 30 كم في الشريط الحدودي، لم تتمكن تلك القوات من السيطرة على هذه المديريتين عدا أجزاء بسيطة من ميدي سرعان ما استعادها الجيش اليمني واللجان الشعبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*