#اعتصام في #الكونغرس لمنع #حيازة_الأسلحة

usa-guns-sitin

اعتصم عدد من الأعضاء الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي الخميس 23 يونيو/حزيران، وذلك احتجاجا على رفض الجمهوريين للتصويت على تشريع يحد من استخدام الأسلحة بعد “مذبحة أورلاندو”.

واحتشد عشرات الديمقراطيين في المجلس لمدة زادت على 14 ساعة وجلسوا على الأرض ورددوا هتافات رغم اضطرار قيادة الجمهوريين في المجلس لغلق كاميرات التلفزيون والميكروفونات لإجبار أعضاء المجلس على العودة إلى النظام.

وتعهد الديمقراطيون بمواصلة احتجاجهم حتى يسمح الجمهوريون في المجلس بالتصويت على تشريع للحد من استخدام الأسلحة بعد “مذبحة أورلاندو” في ولاية فلوريدا يوم الـ 12 يونيو/حزيران.

واعتبر الجمهوريون هذا التحرك حيلة دعائية، وقال مارك تاكانو النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا: ” سيدي رئيس المجلس إنها ليست حيلة دعائية بل جرس إنذار”.

ورفض رئيس المجلس بول ريان مطالب الديمقراطيين باتخاذ إجراء فيما يتعلق بالحد من استخدام الأسلحة ودفع بدلا من ذلك للتصويت على مشروع قانون غير ذي صلة بالأمر ما أثار الصخب داخل المجلس.

وقالت نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب: “سنبقى”، بينما كانت تجلس على الأرض، فيما تعهد أعضاء ديمقراطيون آخرون بمواصلة اعتصامهم حتى يجري التصويت على مشروع قانون حيازة الأسلحة.

وأصر ريان على عدم مناقشة أي مشروع قانون يسلب الحقوق الدستورية لمالكي الأسلحة.

يذكر أن 49 شخصا قتلوا وأصيب 53 آخرون حين أطلق “جزار أورلاندو” عمر متين النار داخل ملهى للمثليين فجر الـ12 من يونيو/حزيران في مدينة أورلاندو التابعة لولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، مستخدما أسلحة اشتراها بشكل قانوني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*