اعتقالات اسرائيلية عشوائية مستمرة في فلسطين

 

سياسة الإعتقالات العشوائية إتبعتها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة منذ إحتلالها فلسطين.
نحو ستة آلاف أسير يتوزعون على 18 سجناً ومعسكراً ومركز توقيف بينهم نحو 480 أسيراً محكومين بالمؤبد وعشرات المحكومين من 20 عاماً حتى 25.

آخر تقرير إحصائي صدر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين الشهر الماضي أفاد بأن  24 أسيرة يقبعن في سجون الإحتلال منهن خمس أمهات متزوجات.

إضافة إلى نواب منتخبين في المجلس التشريعي على رأسهم مروان البرغوثي وأحمد سعدات.

كذلك يقبع في السجون 484  معتقلاً على بند الإعتقال الإداري الذي يتيح وضع المشتبه فيه قيد الإعتقال  من دون توجيه الإتهام له لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة زمنياً.

الإعتقالات التي ينفذها الإحتلال لا تستثني الأطفال. حملات إعتقال الأطفال تصاعدت في الأعوام الأخيرة  إذ بلغ معدل المعتقلين القاصرين  900 طفل عن كل عام .
الآن يقبع في سجون الإحتلال نحو 250  طفلاً وتفيد شهادات حية من أطفال اعتقلوا سابقاً بأنهم تعرضوا للتعذيب والضرب والتنكيل وحتى الصعق بالكهرباء لانتزاع  منهم اعترافات بالقوة.

الطفلة الفلسطينية ملاك الخطيب ذات الـ14 عاماً التي اعتقلت لمدة شهرين العام الماضي تعيد إلى الأذهان قصص مئات الأطفال الذين إعتقلوا بتهم خيالية بالنسبة لأعمارهم الصغيرة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*