اقتصادي سعودي: توقعات بتجاوز عجز الموازنة 300 بليون ريال

saudi-nationalday

نقلت صحيفة “الحياة” المحلية، توقع مؤشر اقتصادي أن يقفز عجز الموازنة السعودية العام الحالي ليتجاوز 300 بليون ريال، في حين قدرته الموازنة بـ145 بليوناً. وأشار إلى ارتفاع الإنفاق الفعلي إلى تريليون ريال، بزيادة 140 بليوناً على التقديرات المُعلنة البالغة 860 بليون ريال.

وقال كبير الاقتصاديين في البنك الأهلي سعيد الشيخ، وهو عضو في مجلس الشورى السعودي: «إن العجز في الموازنة سيتجاوز التقديرات المعلنة في ظل الظروف الحالية. كما سيتجاوز الإنفاقُ الفعلي الإنفاقَ التقديري، وربما يصل إلى تريليون ريال، وفي هذه الحال سيتجاوز العجز 300 بليون، ويصل في تقديرات البنك الأهلي إلى 320 بليوناً».

وأضاف الشيخ في مؤتمر صحافي عقد في جدة أمس لإعلان «مؤشر تفاؤل الأعمال» الذي يصدره البنك الأهلي: «إن الحكومة اتجهت لتغطية العجز في الموازنة، من خلال السحب من الاحتياط النقدي. كما أنها لا تريد الاعتماد بالكامل على السحب من الاحتياط، ولجأت إلى طرح السندات التي تلعب دوراً إيجابياً في تنشيط الاقتصاد». وأشار إلى أن «مستوى الدين العام في السعودية وصل في نهاية عام 2014، إلى 1.2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وهو الأقل على مستوى العالم»، وفق الصحيفة.

يشار إلى انه في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي أقرت الحكومة السعودية ميزانية توسعية لعام 2015 ، ورفعت الإنفاق إلى مستوى قياسي.

وقالت إنها ستمول عجزا متوقعا من الاحتياطيات المالية الضخمة، في ظل تزايد الإنفاق الحكومي واستمرار هبوط أسعار النفط.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*