الأركان الروسية: تعزيز القوات النووية الاستراتيجية من أولويات الجيش في 2016 لضمان ردع أي عدوان

أكدت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن أولوية الجيش الروسي في العام المقبل تتعلق بالقوات الاستراتيجية الهجومية والدفاعية من أجل ضمان ردع أي عدوان ضد روسيا وحلفائها.

وأوضح الجنرال فاليري غيراسيموف رئيس هيئة الأركان خلال إيجاز صحفي للملحقين الأجانب المعتمدين لدى موسكو الاثنين 14 ديسمبر/كانون الأول: “الاتجاهات الرئيسية للبناء العسكري المستقبلي وتطوير القوات المسلحة الروسية في عام 2016 تتعلق بالحفاظ على القوات الاستراتيجية الهجومية والدفاعية في وضع يضمن تحقيق مهمة ردع أي عدوان ضد الاتحاد الروسي وحلفائه”.

وتابع أن الأولويات الأخرى للجيش الروسي ستتمثل في تعزيز قدرات مجموعات القوات الضاربة وأنظمة الإدارة والمعلومات في قوات الدرع الاستراتيجية، لضمان توجيه ضربة موجعة إلى العدو مهما كانت الظروف.

وتابع رئيس هيئة الأركان أن الجيش الروسي سيعمل على زيادة قدرات القوات الجو فضائية على التصدي لأي وسيلة من الوسائل الهجوم الجوي والفضائي المستخدمة في الوقت الراهن والواعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*